خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..

تم تحميل الصفحة في 1,4011490 ثانية
خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..
إنضم
8 فبراير 2009
المشاركات
902
الإعجابات
329
النقاط
0
في لّيلّة من آلّلّيآلّي آنطوى ـآ ذلّك آلّسوآد آلّموحش آلّذي لّآيعرف آلّرحمة ، حآملّآ معه تلّك آلّذكريآت آلّتي غلّب علّيهآ آلّحزن وقلّ فيهآ آلّفرح ،

فبدأت آشعر بآلّخوف آلّذي لّآ يفآرقني وآلّرهبة آلّتي تعجزني عن آلّحرآك آلّآ بصعوبه ،


فآستجمعت قوآي لّآبحث عمن يكون سند لّي ويشعرني بآلّآطمئنآن

فلّم آجد آلّآ رجلّآ عجوزآ طغى ـآ علّيه آلّكبر وغطى ـآ آلّبيآض سوآد شعره فآقلّبت مسرعآ آستغيث به فلّم آجد منه آلّآ نظرآت حزينة وعيون تملّؤهآ آلّدموع ،


فسآلّته من تكون ومآذآ يحصلّ ؟!

فلّم ينطق بآلّكلّمة آلّوآحده ، فبدآت آكرر علّيه لّربمآ آجد منه جوآبآ مقنعآ لّمآ آكون فيه من ظلّمة وآستيحآش ، فنطق قآئلّآ : "آنآ آلّسعآدة آلّتي في قلّبك

ومآ نحن فيه آلّآن هو آلّحزن ، لّقد تغلّب علّى ـآ آلّسعآدة آلّتي كآن هذآ آلّمكآن مشعآ بهآ" ...


فصُدِمتُ ولم آستوعب مآقآلّ ..


هلّ مآ آنآ فيه حقيقة آم خيآلّ ؟! ..


فبدأت آبحث عن آلّمفر بآلّذهآب يمنة ويسره ، فآذآ بذلّك آلّصوت آلّبعيد آلّخآفت ، آلّمقترب بعلّو ..


فلّم آشعر آلّآ بتلّك آلّقبضه آلّتي آلّتقطتني معهآ بسرعه شديده ..


آلّى ـآ آين آنآ ذآهب ؟! لّآ آعلّم !!


فآلّتفت لّصآحب آلّقبضه لأرى ـآ من يكون فلم آرى ـآ آحدآ !!


فجآة ! توقف آلّحرآك ، وضجيج ذلّك آلّصوت . وبدآ آلّمكآن يستشع نورآ تدريجيآ من تحت آقدآمي وآنآ آشعر بآلّذهولّ وآلّتعجب ممآ حصلّ ..

فلّمآ وضحت آلّرؤية لّدي رآيت آولّئك آلّذين لّفهم آلّحزن بثوبه ... وغلّب علّيهم آلّآلّم ..

فوجدت نفسي آحسن منهم حآلّآ وآردى ـآ منهم تصرفآ ..


فنظرت عن يميني فآجد ذلّك آلّبآب آلّمتوج بتآج آلّسعآدة ..


فآسرعت آلّيه رآكضآ لّآخرج من هذآ آلّعآلّم آلّمظلّم شديد آلّسوآد ...


ففتحت ذلّك آلّبآب فآذآ بي آسمع ذلّك آلّصوت آلّشجي آلّذي يرتلّ ..


{ قُلْ يَآ عِبَآدِيَ آلَّذِينَ أَسْرَفُوآ عَلَى أَنفُسِهِمْ لّآ تَقْنَطُوآ مِن رَّحْمَةِ آلّلَّهِ إِنَّ آلّلَّهَ يَغْفِرُ آلّذُّنُوبَ جَمِيعًآ إِنَّهُ هُوَ آلْغَفُورُ آلّرَّحِيمُ } ..


فآذآ بي آرى ـآ آلّرجلّ آلّعجوز مرة آخرى ـآ تنبثق فيه آلّسعآدة وتترآجع به آلّسنون لّيصبح شآبآ كثير آلّجمآلّ ..


فقآلّ لّي : "لّقد آحسنت آلّآختيآر ، لّقد آحسنت آلّآختيآر" ...


فهذآ هو بآب آلّسعآدة آلّذي آذآ دخلّت معه تتغلّب علّى ـآ تلّك آلّظلّمه ... ~ تم بترهآ عمدآ ...




إنتهى ـآ ...
 
إنضم
15 أغسطس 2010
المشاركات
1,653
الإعجابات
194
النقاط
63
الإقامة
OMAN
رد: خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..

تشبيه رائع وجميل بالسعادة والحزن واعجبتني قصة الهروب
وبالفعل انت ماعليه الان قد يتمناه غيرك لأنه لم يجد القليل منه
يعطيك الف عافيه اخي الغالي والاحب
تقبل مروري
ردي
تقييمي

:32::32:
 
إنضم
16 أغسطس 2010
المشاركات
6,761
الإعجابات
580
النقاط
113
رد: خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..


  • الله يعطيك العافية
  • جاري التقييم
  • :32:
 
إنضم
16 أغسطس 2010
المشاركات
6,761
الإعجابات
580
النقاط
113
رد: خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..

كاان بدي اقيمك بس
يجب أن تضع للبعض سمعات قبل إعطائها إلى Dr.Me مرة أخرى.
تتعوض انشاء الله
 
إنضم
8 مايو 2009
المشاركات
1,436
الإعجابات
579
النقاط
113
رد: خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..

كلماتك رائعة في انتقائها ومشاعرك راقية في اختيارك

نعم اخي هذا هو الطريق الصحيح

لقد كنت في هذا الطريق سعيد مسرور ولما تركته ضاق صدري وكثر همى وزاد بلائي

يا رب إن عظمت ذنوبي كثرتاً .::. فلقد علمت بان عفوك اعظمُ
إن كان لا يرجوك الا محسنُأ .::. فبمن يلوذ ويستجير المجرمُ
ادعوك ربي كما امرت تضرعا .:. فاذا رددت يدي فممن ذا يرحمُ
مالي اليك وسيلة الا الرجاء .::. وعظيم عفوك ثم اني مجرمُ

بارك الله فيك

موضوعك راق لي

تستاهل عليه احلى 11 نقطة تقييم لعيونك
 
إنضم
8 فبراير 2009
المشاركات
902
الإعجابات
329
النقاط
0
رد: خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..

شاكر لك ياغالي على تواجدك الرائع :9::30:
وع التقييمات بعد ، فديتك :9:
 
إنضم
30 يوليو 2009
المشاركات
3,890
الإعجابات
1,037
النقاط
0
رد: خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..

في لّيلّة من آلّلّيآلّي آنطوى ـآ ذلّك آلّسوآد آلّموحش آلّذي لّآيعرف آلّرحمة ، حآملّآ معه تلّك آلّذكريآت آلّتي غلّب علّيهآ آلّحزن وقلّ فيهآ آلّفرح ،

فبدأت آشعر بآلّخوف آلّذي لّآ يفآرقني وآلّرهبة آلّتي تعجزني عن آلّحرآك آلّآ بصعوبه ،

فآستجمعت قوآي لّآبحث عمن يكون سند لّي ويشعرني بآلّآطمئنآن

سبحان الله دائما ,, المؤمن بين الرجاء والخوف وعلينا ان نعلم

إن الخوف والرجاء للمؤمن بمثابة الجناحين للطائر، فلابد أن يجتمع كل من الخوف والرجاء في قلب المؤمن حتى يحلق

في سماء الإيمان، ومن المعلوم أن الخوف من الله سياط للقلوب تمنع العبد من مواقعة الذنوب، وتجعله يقبل على

طاعة علام الغيوب، ومن كان بالله أعرف كان منه أخوف.

وهذا هو الفرق بين السعادة والحزن

جميل ما كتبت اخي الكريم :9:
 

Areej

VIP DeveloPer
إنضم
29 أكتوبر 2009
المشاركات
12,073
الإعجابات
3,107
النقاط
0
رد: خاطرة [ آنه لسوآد موحش ] ..

ينقل للقسم العام

السبب: أقلام المطوّرين مواضيع كتّاب نقطة التطوير , ونقاشاتهم [ يُمنع طرح المواضيع المنقولة ] . . .

الله يعطيك العافية :32:

ننتظر جديدك :32:
 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل