قصص تطوير الذات

الموضوع في 'الـقـسـم الـعـام' بواسطة ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ, بتاريخ ‏15 يونيو 2013.

تم تحميل الصفحة في 1,7421716 ثانية
  1. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    [​IMG]

    [​IMG]


    » الحمد لله ما غرد بلبل وصدح وما اهتدى قلب وانشرح وما عم «
    » فينا سرور وفرح الحمد لله ما ارتفع نور الحق وظهر وما تراجع «
    » الباطل وتقهقر وما سال نبع ماء وتفجر وما طلع صبح وأسفر وصلاة «
    » وسلاماًَ طيبين مباركين على النبي المطهر صاحب الوجه الأنور والجبين «
    » الأزهر ما سار سفين للحق وأبحر وما على نجم في السماء وأبهر «
    » وعلى آله وصحبه خير أهل ومعشر صلاة وسلاماًَ إلى يوم البعث «

    [​IMG]
    » آليوم أقدم لكم سلسلة قصص تطوير الذات آن شآء آلله يعجبكم «

    [​IMG]

    [​IMG]
    آلعلبه آلذهبيه

    عاقب رجلٌ ابنته ذات الثلاثة أعوام لأنها اتلفت لفافة من ورق التغليف الذهبية.

    فقد كان المال شحيحاً و استشاط غضباً حين رأى الطفلة تحاول أن تزين إحدى العلب بهذه اللفافة لتكون على شكل هدية.
    على الرغم من ذلك , أحضرت الطفلةُ الهديةَ لأبيها بينما هو جالس يشرب قهوة الصباح, وقالت له: " هذه لك, يا أبتِ

    أصابه الخجل من ردة فعله السابقة, ولكنه استشاط غضباً ثانية عندما فتح العلبة و اكتشف أن العلبة فارغة.


    ثم صرخ في وجهها مرة أخرى قائلاً " ألا تعلمين أنه حينما تهدين شخصا هدية, يفترض أن يكون بداخلها شئ ما؟"

    ثم ما كان من
    ه إلا أن رمى بالعلبة في سلة المهملات و دفن وجهه بيديه في حزن.

    عندها ,نظرت البنت الصغيرة إليه و عيناها تدمعان و قالت " يا أبي إنها ليست فارغة, لقد وضعت الكثير من القُبَل بداخل العلبة.

    وكانت كل القبل لك يا أبي

    تحطم قلب الأب عند سماع ذلك. وراح يلف ذراعيه حول فتاته الصغيرة, و توسل لها أن تسامحه. فضمته إليها و غطت وجهه بالقبل.

    ثم أخذ العلبة بلطف من بين النفايات وراحا يصلحان ما تلف من ورق الغلاف المذهب
    وبدأ الأب يتظاهر بأخذ بعض القبلات من العلبة فيما ابنته تضحك و تصفق وهي في قمة الفرح. استمتع كلاهما بالكثير من اللهو ذلك اليوم.

    و أخذ الأب عهداً على نفسه أن يبذل المزيد من الجهد للحفاظ على علاقة جيدة بابنته, وقد فعل

    ازداد الأب و ابنته قرباً من بعضهما مع مرور الأعوام.
    ثم خطف حادثٌ مأساوي حياة الطفلة بعد مرور عشر سنوات. وقد قيل أن ذلك الأب, وقد حفظ تلك العلبة الذهبية كل تلك السنوات,
    قد أخرج العلبة و وضعها على طاولة قرب سريره
    وكان كلما شعر بالإحباط, كان يأخذ من تلك العلبة قبلة خيالية و يتذكر ذلك الحب غير المشروط من ابنته التي وضعت تلك القبل هناك
    كل واحد منا كبشر, قد أعطي مثل هذه العلبة الذهبية قد مُلأ بحبٍ غير مشروط من أبناءنا و أصدقائنا و أهلنا.
    وما من شئ أثمن من ذلك يمكن أن يملكه أي إنسان


    يجب علينا ان نتذكر دائما بأنه يجب علينا فهم من حولنا
    و عدم الحكم على الظاهر فقط
    واظهار المحبه لهم والتعامل معهم بلطف
    وحينها سنعلم كم
    يمكلون من الحب الا محدود لنا



     
    16 شخص معجب بهذا.
  2. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    إناء الماء

    كان لدى إمرأه صينيه مسنه إنائين كبيرين تنقل بهما الماء، وتحملهما مربوطين بعمود خشبى على كتيفيها وكان أحد الإنائين به شرخ والإناء الآخر بحالة تامه ولاينقص منه شئ من الماء

    وفى كل مرة كان الإناء المشروخ يصل إلى نهاية المطاف من النهر إلى المنزل وبه نصف كمية الماء فقط

    ولمدة سنتين كاملتين كان هذا يحدث مع السيدة الصينية.

    حيث كانت تصل منزلها بإناء واحد مملوء ونصف وبالطبع، كان الإناء السليم مزهواً بعمله الكامل

    وكان الإناء المشروخ محتقراً لنفسه لعدم قدرته وعجزه عن إتمام ماهو متوقع منه .

    وفى يوم من الأيام وبعد سنتين من المرارة والإحساس بالفشل تكلم الإناء المشروخ مع السيدة الصينية

    ”أنا خجل جداَ من نفسى لأنى عاجز ولدى شرخ يسرب الماء على الطريق للمنزل“

    فأبتسمت المرأه الصينيه

    وقالتألم تلاحظ الزهور التى على جانب الطريق من ناحيتك وليست على الجانب الآخر؟ “

    أنا أعلم تماماً عن الماء الذى يُفقد منك ولهذا الغرض غرست البذور على طول الطريق من جهتك
    حتى ترويها فى طريق عودتك للمنزل.

    ”ولمدة سنتين متواصلتين قطفت من هذه الزهور الجميلة لأزين بها منزلى“
    ما لم تكن أنت بما أنت فيه، ما كان لي أن أجد هذا الجمال يزين منزلي .

    (( كلٌ منا لديه ضعفه ولكن ضعفنا وشروخاتنا تضع حياتنا معاً بطريقة عجيبة ومثيرة
    يجب علينا جميعاً أن نتقبل بعضنا البعض على مانحن فيه وللنظر لما هو حسنٌ لدينا ))
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    قصة الضفادع

    يحكى أنه كانت هناك مجموعة من الضفادع تقفز مسافرة بين الغابات وفجأة وقعت ضفدعتان في بئر عميق فتجمع جمهور الضفادع
    حول البئر ولما شاهدا مدى عمقه صاح الجمهور بالضفدعتين اللتين في الأسفل أن حالتهما ميئوس منها وانه لا فائدة من المحاولة !!


    تجاهلت الضفدعتان تلك التعليقات وحاولتا
    الخروج من ذلك البئر بكل ما أوتيتا من قوة
    وطاقة واستمر جمهورالضفادع بالصياح بهما
    أن تتوقفا عن المحاولة لأنهما ميتتان لامحالة ..!!


    أخيرا انصاعت إحدى الضفدعتين لما كان ي
    قوله الجمهور وحل بها الإرهاق واعتراها
    اليأس فسقطت إلى أسفل البئر ميتة أما
    الضفدعة الأخرى فقد استمرت في القفز بكل قوتها ،
    ولكن ...
    وأستمر جمهور الضفادع في الصياح بها
    طالبين منها أن تضع حدا للألم وتستسلم
    لقضائها ولكنها أخذت تقفز بشكل أسرع وأقوى حتى وصلت إلى الحافة ومنها إلى الخارج وسط دهشة الجميع!!


    عند ذلك سألها جمهور الضفادع : أتراك لم تكوني تسمعين صياحنا ؟!

    شرحت لهم الضفدعة أنها مصابة بصمم
    جزئي لذلك كانت تظن وهي في البئر أنهم يشجعونها على إنجاز المهمة الخطيرة طوال الوقت


    عموما هذه القصة الافتراضية عن الضفادع لها معزى اتدري ماهو ؟؟

    هو عدم استماعنا لصوت الاحباط من قبل الآخرين ، وانه كان بالامكان هؤلاء ان ينادوا بالتشجيع بدلا من الاحباط

     
    9 شخص معجب بهذا.
  4. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    نستطيع الخروج من أعمق بئر


    في أحد الايام وقع حمار في بئر غائر

    أخذ الحمار يصرخ لساعات

    بينما كان الفلاح يحاول التفكير في طريقة لتخليص حماره

    وأخيرا قرر الفلاح أن الحمار صار عجوزا وليس بحاجته

    وأن البئر لابد أن يدفن على اي حال

    لذلك فلا فائدة من إنقاذ الحمار

    فقام الفلاح باستدعاء كل جيرانه لمساعدته في دفن البئر

    فأمسك كل منهم معول وبدأ يسكب الرمل والوسخ في البئر

    و عندما استنتج الحمار ما يحدث بدأ يرسل صرخات عنيفة

    وبعد لحظات هدأ الحمار تماما

    حدق الفلاح في أسفل البئر فتفاجئ مما رآه

    ففي كل مرة ينسكب فيها الرمل من المعول يقوم الحمار بعمل شيء مدهش

    كان ينتفض ويسقط الوسخ في الاسفل

    ويأخذ خطوة للاعلى فوق الطبقة الجديدة من الوسخ

    بينما الفلاح وجيرانه يلقون الرمال والوسخ فوق الحمار

    كان الحمار ينتفض ويأخذ خطوة للاعلى

    وبسرعة وصل الحمار لحافة البئر وخرج

    بينما أصيب بالصدمه الفلاح وجيرانه

    وكانت دهشتهم شديدة من الحمار

    الحياة سوف تلقي عليك بالاوساخ، كل أنواع الرمل الوسخ

    وفكرة الخلاص من البئر هي أن لا تدع الاوساخ تدفنك ولكن تنفضها جانبا

    وتأخذ خطوة للأعلى.
    كل مشكلة تواجهنا في الحياة هي حجرة يجب أن نخطوا فوقها

    نستطيع الخروج من أعمق بئر

    فقط يجب أن لا نتوقف ولا نستسلم أبدا
    وتذكر

    انفضه جانبا وخذ خطوه فوقه
    لتجد نفسك يوما على القمة ..مهما شعرت ان الاخرين يريدون دفنك حيا فقط لاتستسلم...

    فالقمة والنجاة هي الهدية التي تنتظرك..
    رغم أنف كل من ألقى عليك يوما حجرا لمنعك من الوصول..

     
    10 شخص معجب بهذا.
  5. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    الملك والخادم


    في مكان ما كان ملك من الملوك في مملكته
    وكان يحب أن يكون هذا الملك ممتنا لما عنده في هذه المملكة من الخيرات كثيرة.. ولكنه كان غير راضي عن نفسه وعما هو فيه..
    .وفي يوم استيقظ هذا الملك ذات صباح على صوت جميل يغني بهدوء ونعومة وسعادة.. فتطلع هذا الملك لمكان هذا الصوت..
    ونظر إلى مصدر الصوت فوجده خادما يعمل لديه في الحديقة..
    وكان وجه هذا الخادم ينم على القناعة والسعادة..


    فاستدعاه الملك إليه وسأله:
    لما هو سعيد هكذا مع أنه خادما ودخله قليل ويكاد يملك ما يكفيه...
    فرد علية هذا الخادم: بأنه يعمل لدى الملك ويحصل على ما يكفيه هو وعائلته
    وأنه يوجد سقف ينامون تحته.. وعائلته سعيدة وهو سعيد لسعادة عائلته..


    فتعجب الملك من أمر هذا الخادم الذي يصل إلى حد الكفاف في حياته ومع ذلك فهو قانع وأيضا سعيد بما هو فيه!!!..
    فنادى الملك على وزيرة وأخبره من حكاية هذا الرجل..
    فاستمع له الوزير بإنصات شديد ثم اخبره أن يقوم بعمل ما..
    فسأله الملك عن ذلك، فقال له : 99، فتعجب الملك من هذا وسأل ماذا يعني بذلك ؟ فقال له الوزير:
    عليه بوضع 99 عملة ذهبية في كيس مكتوب عليه 100 قطعة..
    ووضعها أمام بيت هذا العامل الفقير.. وفي الليل بدون أن يراك أحد إختبئ ولنرى ماذا سيحدث؟


    فقام الملك من توه وعمل بكلام وزيره وانتظر حتى حان الليل ثم فعل ذلك واختبأ وانتظر لما سوف يحدث..
    بعدها وجد الرجل الفقير وقد وجد الكيس فطار من الفرح ونادى أهل بيته وأخبرهم بما في الكيس..
    بعدها ذهب الجميع للنوم وجلس هو إلى طاولته
    يعد القطع الذهبية...
    فوجدها 99 قطعة..
    فأخبر نفسه ربما تكون وقعت القطعة المائة في مكان ما..


    ظل يبحث ولكن دون جدوى وحتى أنهكه التعب..
    فقال لنفسه لا بأس سوف أعمل وأستطيع أن أشتري القطعة المائة الناقصة فيصبح عندي 100 قطعة ذهبية..
    وذهب لينام..ولكنة في اليوم التالي تأخر في الاستيقاظ..
    فاخذ يسب ويلعن في أسرته التي كان يراعيها بمنتهى الحب و الحنان و صرخ في أبنائه بعد أن كان يقوم ليقبلهم كل صباح ويلاعبهم قبل رحيله للعمل ونهر زوجته..
    وبعدها ذهب إلى العمل وهو منهك تماما ..
    فلقد سهر معظم الليل ليبحث عن القطعة الناقصة..


    فأخبر الملك وزيره عما رآه بعينه.
    وكان في غاية التعجب..
    فقد ظن الملك أن هذا الرجل سوف يسعد بتلك القطع
    وسوف يقوم بشراء ما ينقصه هو وأسرته ما يريدون ويشتهون ولكن هذا لم يحدث أبدا!!!


    فاستمع الوزير للملك جيدا ثم أخبره بالتالي:
    إن العامل قد كان على هذا الحال وشب على
    ذلك وكان يقنع بقليله..
    وعائلته أيضا.. وكان سعيدا لا شيء ينغص عليه حياته
    فهو يأكل هو وعائلته ما تعودوه وكان لهم بيت يؤويهم وكان سعيدا بأسرته وأسرته سعيدة به..
    ولكن أصبح عنده فجاة 99 قطعة ذهبية.. وأراد المزيد............!!!


    هل تعرف لما؟ .. لأن الإنسان إذا رزق نعمة
    فجأة فهو لا يقنع بما لديه حتى ولو كان ما لديه يكفيه فيقول هل من مزيد….!!!


    فاقتنع الملك بما أخبره وقرر من يومه أن يقدر كل شئ لديه
    وحتى الأشياء الصغيرة جدا ويحمد الله على ما هو فيه…

    حقا ! القناعة كنز لا يفنى !

    لا بأس من طلب المزيد ولكن ليس بالضرورة التعرض للضغط والعناء الشديد

     
    10 شخص معجب بهذا.
  6. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    قصة الياباني والبريطاني


    كان هناك رجلان يمران عبر بوابة الجمارك في أحد المطارات,

    كان الرجل الأول يابانيا ويحمل حقيبتين كبيرتين,

    بينما كان الثاني بريطانيا ... وأخذ البريطاني يساعد الياباني على المرور بحقائبه الثقيلة عبر بوابة الجمارك.

    عندها رنت ساعة الياباني بنغمة غير معتادة,

    ضغط الرجل على زر صغير في ساعته,

    وبدأ في التحدث عبر هاتف صغير للغاية موجود في الساعة…

    أصيب البريطاني بالدهشة من هذه التكنولوجيا المتقدمة !

    وعرض على الياباني 5000 دولار مقابل الساعة, ولكن الياباني رفض البيع.

    إستمر البريطاني في مساعدة الياباني في المرور بحقائبه عبر الجمارك.

    بعد عدة ثوان, بدأت ساعة الياباني ترن مرة اخرى…!

    هذه المرة, فتح الرجل غطاء الساعة فظهرت شاشة ولوحة مفاتيح دقيقة,

    استخدمها الرجل لاستقبال بريده الالكتروني والرد عليه…!

    نظر البريطاني للساعة في دهشة شديدة وعرض على الياباني 25000 دولار مقابلها,

    مرة أخرى قال الياباني إن الساعة ليست للبيع,

    مرةأ خرى استمر البريطاني في مساعدة الياباني في حمل حقائب الضخمة.

    رنت الساعة مرة ثالثة, وفي هذه المرة استخدمها الياباني لاستقبال فاكس,

    هذه المرة كان البريطاني مصمما على شراء الساعة,

    وزاد من الثمن الذي عرضه حتى وصل الى 300,000 دولار…!

    عندها سأله الياباني, ان كانت النقود بحوزته بالفعل,

    فأخرج البريطاني دفتر شيكاته وحرر له شيكا بالمبلغ فورا…!

    عندها استخدم الياباني الساعة لنقل صورة الشيك الى بنكه,

    وقام بتحويل المبلغ الى حسابه في سويسرا…!

    ثم خلع ساعته واعطاها للبريطاني وسار مبتعدا.

    “انتظر “ صرخ البريطاني !

    ” لقد نسيت حقائبك ! “


    رد الياباني قائلا (إنها ليست حقائبي ،وإنما بطاريات الساعة !!) :15:


    كم مرة في مجال العمل رأيت او سمعت عن فكرة رائعة,

    ثم قمت باعتمادها فورا بدون ان تفهم طريقة عملها بالفعل؟ أو تعي ما يترتب عليها !!

     
    10 شخص معجب بهذا.
  7. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    بعض الذكاء مهلكة!


    من كتاب:ما لم يخبرني به أبي عن الحياة

    يُروى أن كان هناك حصانان يحملان حمولتين، فكان الحصان الأمامي يمشي بهمة ونشاط،
    أما الحصان الخلفي فكان كسولا جدا، بدأ الرجال يكدّسون حمولة الحصان الخلفي (الكسول) على ظهر الحصان الأمامي (النشيط)،
    وبعد أن نقلوا الحمولة كلها، وجد الحصان الخلفي أن الأمر جدّ جميل، وأنه قد فاز وربح بتكاسله،
    وبلغت به النشوة أن قال للحصان الأمامي: اكدح واعرق!، ولن يزيدك نشاطك إلا تعباَ ونصبا!!.



    وعندما وصلوا إلى مبتغاهم، قال صاحب الحصانين: ولماذا أُطعم الحصانين،
    بينما أنقل حمولتي على حصان واحد؟
    من الأفضل أن أعطي الطعام كله إلى الحصان النشيط،
    وأذبح الحصان الآخر، وسأستفيد من جلده على الأقل!، وهكذا فعلها.


    ظن هذا الحصان الذكي -وبعض الذكاء مهلكة!-
    أن الحياة تؤخذ بالحيلة، وأن الأرباح تُقسّم على الجميع سواسية
    ، المجتهد منهم والكسول..


    والمدهش أن هذه القصة تتكرر كثيرا في الحياة،
    يظن المرء في ظل وضع فاسد أن الحياة يملكها أصحاب الحيل،
    وأن الدَّهْماء هم الذين يضعون قوانين اللعبة!.


    كثير من التعساء لا يدركون أن للحياة قوانين لا تحيد،
    حتى وإن غامت قليلا لظروف ما، تماما كما غامت أمام الحصان الكسول فغرّرت به.


    ولعل من حسن طالعنا أن القرآن أخبرنا أن هناك قانونا في الحياة يُدعى قانون العمل:
    {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ}،
    بوضوح غير قابل للتشويش، الله -جل اسمه- يعطينا خلاصة قانون هام من قوانين الحياة، وهو العمل، والجد، والاجتهاد..
    وهو ما سيتم تقييمه في الآخرة، فضلا عن الدنيا.


    قانون السبب والنتيجة، والفعل وردّ الفعل،
    كلها تؤكد أن الأعمال تفرز نتائج معروفة وواضحة، وأن للحياة قواعد تسري على الكبير والصغير.


    هل حزنت مثلي عندما وجدت أن هناك من هم أقل منك وفازوا، وأغبى منك وربحوا، وأصغر منك ونالوا من الحياة قسطا أكبر مما نلته؟!.

    لا تحزن.. فالله لا يظلم مثقال ذرة، اعمل واكدح وقدّم ما تستحق عليه المكافأة في آخر الطريق، ولا تتذمّر،
    فربما قدّم هذا الشخص أو ذاك ما يستحق أن ينال ما تراه فيه من نعمة،
    أو ربما يُساق دون أن يدري إلى خاتمته، فتراه وقد ذُبح وسُلخ كصاحبنا الحصان!.

     
    10 شخص معجب بهذا.
  8. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    قصة بائع الفراولة


    تقدم رجل عاطل عن العمل لشغل وظيفة منظف مراحيض

    ... لمقابله مع مدير الشركه ..


    قال المدير للعاطل عن العمل:

    انك قبلت في الوظيفة لكن نحتاج بريدك الالكتروني

    لنرسل لك عقد العمل والشروط..

    فردّ الرجل العاطل عن العمل :

    انه لايملك بريد الكتروني وليس لديه جهاز كمبيوتر في البيت..

    فأجابه المدير :

    ليس لديك جهاز كومبيوتر يعني انك غير موجود وان كنت غير موجود يعني انك لا تستطيع العمل عندنا..

    خرج الرجل العاطل عن العمل مستاء

    و بطريقه اشترى بكل ما يملك - وهو 10 دولارات -

    كيلو جرام من الفراولة

    وبدأ بطرق الابواب ليبيعها ..

    في نهاية المطاف ربح الرجل 20 دولارا ..

    بعد هذا أدرك الرجل ان العمليه ليست بالصعبه ..

    فبدأ في اليوم التالي بتكرار العمليه 3 مرات

    وبعد فتره بدأ الرجل بالخروج في الصباح الباكر ليشتري أربعة اضعاف كمية الفراوله ..

    وبدأ دخله يزداد إلى أن استطاع الرجل شراء دراجه هوائيه


    وبعد فتره من الزمن والعمل الجاد استطاع الرجل شراء شاحنة

    إلى أن أصبح الرجل يملك شركة صغيره لبيع الفراوله..


    بعد خمس سنوات .....

    أصبح الرجل مالك أكبر مخزن للمواد الغذائية..

    بدأ الرجل يفكر بالمستقبل إلى أن قرر أن يؤمّن الشركة عند أكبر شركات التأمين


    وفي مقابلة مع موظف شركة التأمين

    قال الموظف : أنا موافق

    ولكن احتاج بريدك الاكتروني لأرسل لك عقد التأمين ،


    فأجاب الرجل :

    بأنه لايملك بريد

    الكتروني وحتى انه لايملك كومبيوتر..


    رد موظف التأمين - مستغربا - :-

    لقد أسست أكبر شركة للمواد الغذائية وبخمس سنوات

    ولاتملك بريد الكتروني ماذا كان يحدث لو انك تملك بريد الكتروني !!

    رد الرجل عليه :-

    لو كنت أملك بريد الكتروني قبل خمس سنوات

    لكنت الآآن أنظف مراحيض شركة مايكروسوفت !!

    --------------

    ان احيانا يمنع الله عنك امرا تحسبه انه الصالح لك

    ولكنه سبحانه وتعالى يخبأ لك الافضل ..

    واحيانا يمنع عنك ميزه او شىء تحسبه خيير

    وقد يكون فيما بعد هذا الشىء سبب فى تعاستك


    فــ حمدا لله على كل حال

    وارض بقضاء الله فى كل الاحوال


    فـوالله مهما دبرنا لأنفسنا لن يكون اجمل واكرم وأرحم من تدبير الله لنا ..

    فكم احبـــــــك ياربي

    أستغفر اللهّ الذي لا اله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه.

     
    10 شخص معجب بهذا.
  9. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    " الفيل و العميان "



    هل سمعت هذه القصة من قبل ؟
    يحكى أن ثلاثة من العميان دخلوا في غرفة بها فيل.. و طلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه ..
    بدأوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف :
    قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض !
    قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما !
    و قال الثالث : الفيل يشبه المكنسة !
    و حين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار.. و تمسك كل منهم برأيه و راحوا يتجادلون و يتهم كل منهم أنه كاذب و مدع !
    بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله ..
    كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة.. لكن .. هل التفتّ إلى تجارب الآخرين ؟

    " من منهم على خطأ ؟ "

    في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب ؟
    بالتاكيد لا .. أليس كذلك ؟

    من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه.. فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ !! قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر !


    ( إن لم تكن معنا فأنت ضدنا !) لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا !

    لا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس لأن كل منهم يرى ما لا تراه .. رأيهم الذي قد يكون صحيحا أو على الأقل , مفيد لك

     
    10 شخص معجب بهذا.
  10. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    كيس الحلوى

    يُحكى أنه في إحدى الليالي جلس رجل في ساحة الانتظار بالمطار لعدة ساعات في انتظار رحلته ،
    وأثناء فترة انتظاره ذهب لشراء كتاب وكيس من الحلوى ليقضي بهما وقته.

    ولما ابتاع حاجته عاد إلى الساحة وجلس وبدأ يقرأ الكتاب وبعد أن انهمك في القراءة شعر بحركة بجانبه ،
    ونظر فإذا بغلام صغير جالس بجانبه وبيده قطعة من كيس الحلوى الذي كان موضوعاً بينهما.


    فاستاء الرجل لتعدي الغلام على كيس الحلوى الخاص به من دون استئذان وقرر أن يتجاهله في بداية الأمر وأخذ قطعة من كيس الحلوى
    من دون أن يلتفت للغلام, ولكنه شعر بالإنزعاج
    عندما تبعه الغلام بأخذ قطعة حلوى ،
    فنظر إليه نظرة جامدة ثم نظر إلى الساعة بنفاذ صبر وأخذ قطعة أخرى ، فما كان من الغلام إلا أن سارع بأخذ قطعة من الكيس في إصرار !!

    حينها بدأت ملامح الغضب تعلو وجه الرجل وفكر في نفسه قائلاً : "لو لم أكن رجلاً مهذباً لمنحت هذا الغلام ما يستحق في الحال".

    وتكرر الحال أكثر من مرة فكلما كان الرجل يأكل قطعة من الحلوى، كان الغلام يأكل واحدة أيضاً،
    وتستمر المحادثة بين أعينهما
    (استنكار من الرجل الكبير ولا مبالاة وهدوء من الغلام الصغير) ، والرجل متعجب من جرأة الغلام ونظراته الهادئة البريئة,
    ثم إن الغلام وبهدوء وبابتسامة خفيفة قام باختطاف آخر قطعة من الحلوى ثم قسمها إلى نصفين وأعطى الرجل نصفاً بينما أكل هو النصف الآخر.


    ذُهِل الرجل ونظر لثواني إلى الغلام وهو لا يصدق ما يرى ثم أخذ نصف القطعة بتوتر وانفعال شديد وهو يقول في نفسه :
    "يالها من جرأة ، إنه يقاسمني في حلواي وكأنه يتعطف عليَّ بها .. ثم إنه حتى لم يشكرني بعد أن قاسمني فيها !! ".


    وبينما هو يفكر في جرأة هذا الغلام ونظراته الهادئة إذا به يسمع الإعلان عن حلول موعد رحلته ،
    فطوى كتابه في غضب وحمل حقيبته ونهض متجهاً إلى بوابة صعود الطائرة من دون أن يلتفت إلى الغلام،
    وبعدما صعد إلى الطائرة وتنعم بجلسة جميلة هادئة أراد أن يضع كتابه الذي قارب على إنهائه في الحقيبة.


    ولما فتح الحقيبة صُعِقَ بالكامل !!!

    حيث وجدت كيس الحلوى الذي اشتراه مازال موجوداً في الحقيبة .. كما هو لم يُفتح بعد !!

    لم يفهم في بداية الأمر كيف ذاك !!

    ثم بدأ يسترجع الدقائق القليلة الماضية ويفهم رويداً رويداً .. فقال مشدوهاً : "يا إلهي .. لقد كان إذاً كيس الحلوى ذاك لهذا الغلام".

    واسترجع نظراتلغلام الهادئة البريئة ..
    وثقته وهو يأخذ قطع الحلوى من الكيس ..
    وأنه كان ينتظر في كل مرة حتى يأخذ -الرجل- قطعة فإذا أخذ تبعه وأخذ ورائه ..
    وكيف قاسمه آخر قطعة بابتسامة بريئة ..

    فحينها أدرك مُتألماً أن كل ما غضب من الغلام بسببه قد فعله هو نفسه !!
    وأدرك كم كان سيء الظن بالغلام !!
    وكم كان أناني حين غضب من مشاركة الغلام حلواه !!
    وكم كان الغلام كريماً حين لم يغضب من مشاركته حلواه بل قاسمه إياها بطيب نفس !!


    فوضع رأسه بين يديه في أسى وهو يقول :
    " لعلك تعلمت اليوم أيها العجوز من هذا الفتى الصغير إحسان الظن بالآخر وإلتماس الأعذار بل البحث والتنقيب عنها ..
    كذلك طِيب النفس للآخر والكرم وحب المشاركة"


     
    13 شخص معجب بهذا.
  11. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    لعلّه خيراً

    كان لأحد الملوك وزير حكيم وكان الملك يقربه منه ويصطحبه معه في كل مكان.

    وكان كلما أصاب الملك ما يكدره قال له الوزير "لعله خيراً" فيهدأ الملك.

    وفي إحدى المرات قُطع إصبع الملك فقال الوزير "لعله خيراً"
    فغضب الملك غضباً شديداً وقال ما الخير في ذلك؟
    وأمر بحبس الوزير.
    فقال الوزير الحكيم "لعله خيراً"
    ومكث الوزير فترة طويلة في السجن.

    وفي يوم خرج الملك للصيد وابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته,
    فمرّ على قوم يعبدون صنماً فقبضوا عليه ليقدّموه قرباناً للصنم ،
    ولكنهم تركوه بعد أن اكتشفوا أنّ قربانهم إصبعه مقطوع..

    فانطـلق الملك فرحاً بعد أن أنقذه الله
    من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع ولا يضرّ وأول ما أمر به فور وصوله القصر أن أمر الحراس أن يأتوا بوزيره من السجن
    واعتذر له عما صنعه معه وقال أنه أدرك الآن الخير في قطع إصبعه, وحمد الله تعالى على ذلك.

    ولكنه سأله عندما أمرت بسجنك قلت
    "لعله خيراً" فما الخير في ذلك؟

    فأجابه الوزير أنه لو لم يسجنه.. لَصاحَبَهُ فى الصيد فكان سيُقدم قرباناً
    بدلاً من الملك...

    فكان في صنع الله كل الخير

    لا تنظر تحت قدميك وتبتئس بما حدث

    لعله في المستقبل خير

     
    7 شخص معجب بهذا.
  12. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    لكي لا يخسر الآخرون أحلامهم؛؛؛؛

    تروي قصّة صينيّة حكاية شاب كان يقف فوق الهضبة العالية المشرفة على شاطئ المحيط، يستنشق الهواء النقي،
    ويتأمل حقول الأرز الممتدّة تحت قدميه،
    وقد قارب وقت الحصاد، بعد أن جفّت العيدان وانحنت تحت حملهاالوفير.


    إمتلأ قلب الشّابّ بالرضا، فها هو الآن يمسح تعب الشهور الطويلة التي قضاها في رعاية الحقل،
    وها هو يقترب من تحقيق حلمه الكبير بالزواج من خطيبته المحبوبة بعد أن يبيع محصوله الوفير.


    غير أن شيئاً مباغتاً أفزع الشّاب ، وأخرجه من أحلامه.
    فقد أحس ببوادر هزة أرضية ضعيفة، ونظر إلى شاطئ المحيط البعيد، فرأى الماء يتراجع إلى الوراء،
    فعرف من خبراته البيئية أن الكارثة على الأبواب! فالماء حين يتراجع إلى الوراء، إلى قلب المحيط، يشبه الوحش الذي يتراجع إلى الخلف،
    ليستجمع كلّ قواه كي ينقضّ على ضحيّته بضراوة وعنف.

    ولكن لماذا يخاف وهو فوق الهضبة؟
    ربما يتبادر لنا هذا السؤال .لكن خوف الشّاب كان يكمن في إدراكه لحجم الكارثة التي ستتعرض لها القرية الصغيرة الراقدة في سفح الجبل،
    والتي يسكنها فلاحون فقراء لا يملكون من الحياة سوى أكواخهم المتواضعة.


    لم يكن الوقت كافياً للنـزول إلى السفح لتحذير الناس. فصاح من فوق الهضبة حتى كادت جنجرته تنفجر،
    فلم يسمعه أحد. وبعد لحظات من الحيرة والقلق،
    اتخذ شانج قرارًا حاسمًا، فأشعل النار في حقله الصغير،ليثير انتباه الفلاحين في الوادي الآمن عند السفح.

    ونجحت حيلة الشاب الصيني،
    فقد تدافع الجميع صاعدين إلى أعلى الهضبة لإنقاذ الحقول،
    بينما هبط هو ليلاقيهم في منتصف الطريق، ليعيدهم لالتقاط أطفالهم ونسائهم وحاجاتهم القليلة.


    لم يتزوج الشّابّ في تلك السنة، ولم يسدّ احتياجاته الضرورية،
    ولم يوفّ ديونه، ولم يشتر فستانًا لأخته الصغيرة،
    ولم يأخذ أمّه العجوز
    إلى المدينة للعلاج والاستشفاء من الآم الروماتيزم! لكنه أنقذ حياة قريةكاملة، وأصبح عمدة القرية ونائبها،
    لأنّه أثبت أنه قا
    در على حمل المسؤولية.


    وفي العام التّالي حقّق الشّابّ أحلامه الّتي أجّلها لكي لا يخسر الآخرون أحلامهم وحياتهم

     
    7 شخص معجب بهذا.
  13. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    الفيلسوف ...و...المهندس


    يقال : قام فيلسوف و مهندس

    برحله تخييميه فى الغابه

    وبعد أن وصلوا الى بقعه جميله...
    أعدوا خيمتهم وتناولو العشاء وتسامروا
    ثم ذهبوا للخيمه للنوم
    وبعد منتصف الليل... ايقظ المهندس صديقه الفيلسوف
    وقال له: انظر الى الاعلى فى السماء وقل لى ماذا ترى؟
    فقال الفيلسوف: أرى ملايين النجوم
    فسأله: وماذا تكتشف من هذا؟
    ففكر الفيلسوف قليلا وقال:
    لو قلنا فلكيا ، فهذا يدلنا على وجود مئات وملايين الكواكب والمجرات
    اما بالنسبه للوقت فتقريبا الساعه الان قبل الثالثه صباحا بدقائق،
    وبالنسبه للجو....فأظن ان الجو سيكون صحوا وجميلا غدآ
    ثم أخيرآ فإن الله سبحانه وتعالى يرينا قدرته ، وكم نحن ضعفاء وتافهين بالنسبه لهذا الكون العظيم

    لكن قل لى انت: على ماذا يدلك هذا المنظر..؟

    فقال المهندس بعد ثوان من تفكير

    أماعمليا فإن هناك من سرق خيمتنا من فوقنا ياشاطر ......


    لا تجعل أفكارك وتأملاتك وأحلامك ...تبعدك عن حقيقة الواقع ....حتى تكاد تنساها ....
    وتنسى اين انت


    فمن لا يعرف اين هوالان ....لن يصل الى ما يبغاه غدا
     
    6 شخص معجب بهذا.
  14. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    عندما تعصف الرياح


    منذ سنوات عدة كان لأحد ملاك الأرض الزراعية مزرعة تقع بجوار الشاطئ ,

    وكان كثيرًا ما يعلن عن حاجته لعمّال ، ولكن معظم الناس كانوا يترددون

    في قبول العمل فى مزرعة بجوار الشاطئ ؛

    لأنهم كانوا يخشون العواصف التي كانت تعربد عبر البحر الهائج الأمواج

    وهي تصب الدمار على المباني والمحاصيل .

    ولذلك عندما كان المالك يجري مقابلات لاٍختيار متقدمين للعمل ،

    كان يواجه في النهاية برفضهم العمل .

    وأخيرًا اقترب رجل قصير ونحيف ، متوسط العمر للمالك. .

    فقال له المالك :" هل أنت يد عاملة جيدة في مجال الزراعة ؟

    " فأجاب الرجل نحيف الجسم قائلا : " نعم فأنا الذي ينام عندما تعصف الرياح ! "

    ومع أنّ مالك المزرعة تحيّر من هذه الإجابة إلا أنه

    قبِلَ أن يعينه بسبب شدة يأسه من وجود عمال آخرين

    يقبلون العمل في مزرعته ..

    أخذ الرجل النحيف يعمل عملا جيداً في المزرعة ،

    وكان طيلة الوقت مشغولا من الفجر وحتى غروب

    الشمس ، وأحس المالك بالرضا عن عمل الرجل النحيف .

    وفي إحدى الليالي عصفت الرياح بل زمجرت عالياً من ناحية الشاطئ ،

    فقفز المالك منزعجًا من الفراش،

    ثم أخذ بطارية

    واٍندفع بسرعة إلى الحجرة التي ينام فيها الرجل النحيف الذي

    عيّنه للعمل عنده في المزرعة ثمّ راح يهزّ

    الرجل النحيف وهو يصرخ بصوت عالٍ :

    " اٍستيقظ فهناك عاصفة آتية ، قم ثبِّت كل شيء واربطه قبل أن تطيّره الرياح " .

    اٍستدار الرجل صغير الحجم مبتعداً في فراشه

    وقال في حزم :

    " لا يا سيّدي فقد سبق وقلت لك أنا الذي ينام عندما تعصف الرياح ! "

    اٍستشاط المالك غضبًا من ردة فعل الرجل ،

    و خطر له أن يطلق عليه النار في التو و اللحظة ، ولكنه بدلا من

    أن يضيع الوقت خرج عاجلا خارج المنزل ليستعد لمجابهة العاصفة .

    ولدهشته اٍكتشف أن كل الحظائر مغطاة بمشمّعات ..والبقر في الحظيرة ،

    والطيور في أعشاشها ، والأبواب عليها أسياخ حديدية وجميع النوافذ محكمة الإغلاق ،

    وكل شيء مربوط جيداً ولا شيء يمكن أن يطير ...

    وحينذاك فهم المالك ما الذي كان يعنيه الرجل العامل لديه ،

    وعاد هو نفسه إلى فراشه لينام بينما الرياح تعصف .

    حينما تستعد جيداً فليس هناك ما تخشاه

     
    6 شخص معجب بهذا.
  15. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    ليس شرطا أن تكون كبيراً لتكون حكيماً


    في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل,
    عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة... فى غرفة عبارة عن أربعة جدران, وبها باب خشبي,

    غير أنه ليس لها سقف!.. هطل المطر بغزارة على المدينة, احتمى الجميع في
    منازلهم, كان على الأرملة والطفل مواجهة هذا الموقف العصيب!

    نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة واندسّ في أحضانها,

    أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران, وخبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر.

    فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت على وجهه ابتسامة الرضا,

    وقال لأمه:"ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟!!"



    ليس شرطاً أن تكون كبيراً لتكون حكيماً ولا وسيماً لتكون جميلاً

    أفضل وقت لتكون فيه سعيداً ليس غداً عندما تكون غنياً،أو صباحاً عندما تكون نشيطاً،أو بعد سنه عندما تكون كبيراً ، إن أفضل وقت للسعادة هو الآن

     
    6 شخص معجب بهذا.
  16. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    ضع الكأس وارتح قليلا


    في يوم من الأيام كان محاضر يلقي محاضرة عن التحكم بضغوط وأعباء الحياة لطلابه

    فرفع كأساً من الماء وسأل المستمعين ما هو في اعتقادكم
    وزن هذا الكأس من الماء؟وتراوحت الإجابات

    بين 50 جم إلى 500 جم فأجاب المحاضر: لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس


    فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكاً فيها هذا الكأس فلو رفعته لمدة دقيقة
    لن يحدث شيء ولو حملته لمدة ساعة فسأشعر بألم في يدي ولكن لوحملته لمدة يوم فستستدعون سيارة إسعاف.
    الكأس له نفس الوزن تماماً، ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه.


    فلو حملنا مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات فسيأتي الوقت الذي لن نستطيع فيه المواصلة،
    فالأعباء سيتزايد ثقلها. فما يجب علينا فعله هو أن نضع الكأس ونرتاح قليلا قبل أن نرفعه مرة أخرى فيجب علينا
    أن نضع أعباءنا بين الحين والآخر لنتمكن من إعادة النشاط ومواصلة حملها مرة أخرى



    فعندما تعود من العمل يجب أن تضع أعباء ومشاكل العمل ولا تأخذها معك إلى البيت،لأنها ستكون بانتظارك غداً وتستطيع حملها
     
    5 شخص معجب بهذا.
  17. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    الحساب مدفوع مقدماً


    دخلت عليها ابنتها ذات العشر سنوات ومدت يدها لها بورقة وعيناها تلمع ذكاء وحيوية.

    راحت الأم تقرأ ما كتبته ابنتها بخط جميل :

    فاتورة حساب

    * أجرة قيامي بتنظيف غرفتي جنيه

    * أجرة قيامي بجلي الصحون جنيهان

    *عنايتي بأخي الصغير أثناء غيابك 3 جنيهات

    * مكافأة على علامتي الجيدة في المدرسة 5 جنيهات

    تطلعت الأم في عيون ابنتها فطاف بخاطرها مجموعة
    من أحداث ماضية فكتبت على نفس الورقة

    * حمل 9 شهور مجانا

    * قاسيت الآم الحمل والولادة مجانا

    * قضيت الليل للعناية بك مريضة مجانا

    * إعتنيت بك وبنظافتك وألعابك وثيابك ومسح دموعك مجانا

    مدت الأم الورقة لابنتها ،فلما قرأتها ،رمت بنفسها على صدر أمها خجلا ثم كتبت أسفل قائمة حسابها: الحساب مدفوع مقدماً

    إذا لم يعجبك ما تحصل عليه ،فانظر إلى ما تمنحه

    عندما تغير نظرتك للأشياء من حولك ،تجد كل شئ حولك قد تغير


     
    6 شخص معجب بهذا.
  18. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    التوازن


    إستيقظ ضمير الثعبان فجأة وأراد أن يكفر عن ذنوبه السابقة ويكف عن إيذاء الآخرين فسعى إلى راهب هندي يستفتيه
    في أمره فنصحه الراهب بأن ينتحي من الأرض مكانا معزولا وأن يكتفي بالنزر اليسير من القوت تكفيرا عن جرائمه ففعل ذلك لكنه لم يسترح
    لأن مجموعة من الصبيان جاءوا اليه فقذفوه بالأحجارفلم يرد عليهم فشجعهم ذلك على أن يذهبوا اليه
    في كل يوم ويقذفوه بالأحجار حتى كادوا يقتلوه فعاد الثعبان مره أخرى إلى الراهب يسأله ،
    فقال الراهب : إنفث في الهواء نفثه كل إسبوع ليعلم هؤلاء الصبيه أنك تستطيع رد العدوان إذا أردت .
    فعمل الثعبان بنصيحة الراهب فأبتعد الصبية عنه وأستراح .


    لا تكن مفرطاً فى استخدامك للطيبة والتسامح حتى لايعتبرها الآخرون ضعفا ومهانة

    أن تكون طيباً لا يعنى أن تكون ضعيفاً
     
    5 شخص معجب بهذا.
  19. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    صدى الصوت

    خرج أحد الحكماء مع ابنه ليعلمه الحكمه وأثناء سيرهما سقط الطفل على ركبته..
    صرخ الطفل بصوتٍ مرتفع آآآآه


    فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوتٍ مماثل :آآآآه نسي الطفل الألم وسارع في دهشةٍ سائلاً مصدر الصوت : من أنت؟؟

    فإذا الجواب يرد عليه سؤاله : ومن أنت ؟؟

    رد عليه الطفل مؤكداً: بل أنا أسألك من أنت؟

    ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة : بل أنا أسألك من أنت؟
    صاح الطفل غاضباً " أنت جبان" وبنفس القوة يجيء الرد " أنت جبان " ...
    عندها طلب الأب الحكيم من ولده أن ينتبه للجواب

    هذه المرة وصاح في الوادي" : إني أحترمك ،
    جاء بنفس نغمة الوقار " إني أحترمك " ..
    عجب الابن من تغيّر اللهجة ولكن الأب أكمل قائلاً :"كم أنت رائع "فلم يقلّ الرد عن تلك العبارة الراقية

    " كم أنت رائع "ذهل الطفل مما سمع ولم يفهم سر التحول في الجواب ولذا صمت بعمق لينتظر تفسيراً من أبيه لهذه التجربة قال الحكيم
    : "أي بني : نحن نسمي هذه الظاهرة الطبيعية (صدى الصوت ) ،لكنها في الواقع هي الحياة بعينها


    الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها .. ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها ..

    إذا لم يعجبك ما تحصل عليه ،فانظر إلى ما تمنحه

     
    5 شخص معجب بهذا.
  20. ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ

    ǾṂĀŘҜẤḆǍĝ ExpErt DeveloPer

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2013
    المشاركات:
    4,098
    الإعجابات المتلقاة:
    5,309
    نقاط الجائزة:
    0
    الإقامة:
    iraq
    Credits:
    0
    رد: [ قصص ] تطوير آلذآت

    لا تفترض فتخسر



    قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري أن الإنسان
    لا يستطيع أن يقطع ميل في أقل من أربعة دقائق وأن أي شخص يحاول كسر هذا الرقم سوف ينفجر قلبه!!
    ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه فجأته الإجابة بالنفي فبدأ بالتمرن
    حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في أقل من أربعة دقائق في البداية ظن العالم أنه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة ،
    لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر .استطاع في نفس العام أكثر من 100
    رياضي أن يكسر ذلك الرقم وفى العام الذى يليه استطاع 300 رياضى كسر ذلك الرقم .


    إذا كنت ترغب فى نتائج مختلفة ،فعليك ان تصنع شيئاً مختلفاً

    امض قدماً وستحصل على أدوات أفضل مما لديك الآن نابليون هيل

     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...