[ بقلمي ] تجربة حياة

تم تحميل الصفحة في 0,1491381 ثانية
تجربة حياة

إلياس

.:: اداري النقطة العامة ::.
rankrankrankrankrank
إنضم
29 يناير 2010
المشاركات
2,370
الإعجابات
3,457
النقاط
153





يريد الجلوس وحيدا , لا يريد ان يدخل حياته انسان , و لا يريد ان يقلق راحته بشر
يريد فقط أن يمشي على ضفاف الشاطئ بهدوء ملتقطا صوت أمواج الفجر الخفيف ,,
يريد فقط أن يمشي بين هضاب الصحراء الموحشة و يركب زورق المحيط العظيم ,,
يريد فقط أن ينام في خيمة على ضفاف بحيرة داخل الادغال الكثيفة ,,
يريد فقط استكشاف هذا العالم الذي أبدع الله في خلقه و تكونيه ,,
يريد فقط أن يمشي بين ربوع الغابات و تحت اشجارها الشاهقة و بين كثافة نباتاتها العجيبة التركيب من الخالق سبحانه ,,
يريد فقط أن لا يدخل حياته أحد , لآلام عاشها في الماضي و لا تزال تعيش معه و تمشي معه إلى اليوم ,, بسبب أناس أعطى لهم ما لم يعطه أحد ,,
يريد فقط ان ينفرد بربّه سبحانه و يكون انيس وحدته و رفيقه أينما حلّ ,, يريد فقط رضاه لا غير و جنّته لا غير ,,
يريد الخير للناس ,, يريد ان يساعد الناس و يكون في جوارهم دوما و يحسن لأصحابه و يعطف على الضعفاء و اليتامى و المساكين و يمدّ يده لهم ,,
لله و في سبيل الله ,,

هو فقط , لا يريد ان يزعج الآخرين بحياته الشخصية و بمكنون قلبه الذي يحمل تاريخا كبيرا ,,
و لا يريد ان يتدخّل في حياته الشخصية احد , و ان يتقبّل كلّ الناس - حين سؤالهم عن حالهم - هاته الإجابة :
'الحمد لله'
لا يريد ان يتطفّل على حياة أحد أبدا فهذه شؤون الناس و خصوصياتهم , لكنه دوما ما يكون خير مستمع لمشاكل الناس و خير صديق لهم ,,
فهو يعلم , انه صديق جيّدا للكثير من الناس , لكن لا صديق له في الحياة أبدا , أبدا ,,
هي لحظات يعيشها في دنيا الفناء ,, و خطوات يمشيها لآخرة الخلود و البقاء ,,
هي هدفه و هي مرماه , يعيش وحيدا في شخصه صحيح , لكنه يعيش في خدمة دينه و ربّه و اخوانه ,,

بعد مغامرات لا بأس بها في مناطق عديدة من الدنيا و بعد التعرف على عدد كبير من الناس ,, تكوّن في نفسه معرفة و فهم خاص و ثريّ لكيفية عيش الناس و تصرفاتهم في الظروف الصعبة ,,
الناس تظهر حقائقهم في السفر ,, فإن أردت حقا معرفة حقيقة الإنسان و مكنونه , فسافر معه بعيدا و لازمه بضعة أيّام فقط لا بضعة اسابيع ,,
و ستظهر حقيقة الألباب ,,

أراد أن يتعلّم الكثير من هاته الدنيا ,, فسافر وحيدا , و صبر و جالد نفسه و بحث عن طرق العيش في اعتى الظروف و أصعبها و إخشوشنَ ,,

هو اختار فعل ذلك , و منها علّمته الحياة ,,
أن لا يأس مع الحياة و لا حياة مع اليأس , و أنّ درب الألف ميل يبدأ بميل , و انّ الدنيا ليست متوقّفة على أحد مهما كان اسمه و منصبه ,,
فالنمرود مات بذبابة ,,

و علّمته التجارب ,
أن فخر الحياة العلم , و ذُلّها الجهل , و رفعتها التواضع , و سعادتها الإقبال على الله , و اكتمالها الرضا بقدر الله , و راحتها القناعة , و جمالها الصدق , و بشاعتها الكذب , و الفوز بقلوب اهلها البسمة ,,

هو اختار طريق حياته و انفرد بنفسه ,, ابتعدَ عن دعاوي الناس المختلفة و كلماتهم الجارحة و احكامهم الباطلة و فضولهم المقيت و ثرثرتهم المزعجة ,,

جرّبَ العيش وحيد القلب بينه و بين ربّه فقط ,, و علمَ أنّ الجسد يخاطب الناس و القلبَ يخاطب الله ,

و ما سُميّ قلبا إلاّ لكثرة تقلّبه , فعلمَ انّ 'المحبوب' غدا سيذهب , و لكن الله لن يفارقه أبدا ,,
فقط جعل الله انيسه و هرول و أسرع دوما ليكسب رضاه ,,
فهو الذي كلّما زاد خوفه منه زاد حبه له و إقترابه منه ,,

قلوب البشر بين اصبعين من اصابع الرحمان يقلّبها كيفما شاء سبحانه ,,
تركَ شؤون الخلقِ لخالقهم فهو أدرى بحالهم ,, و سار في درب الحياة متمسّكا بثوابته و لم يغيّرها لأجل أيّ شخص,,
العلم نور قلبه و الجنة هدف روحه ,,


إشتقت كثيرا لقسمي المفضّل ,, نعتذر عن الغياب الطويل هنا
شكرا

كتبه أخوكم إلياس بتاريخ 2016/05/25
 
التعديل الأخير:

Sanaa

إدارية شؤون الأعضاء
طاقم الإدارة
إنضم
8 فبراير 2015
المشاركات
17,079
الإعجابات
21,424
النقاط
113
الإقامة
الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
بسم الله الرّحمن الرّحيم
وعليكم السّلام ورحمة الله تعالى وبركاتهُ
ما شاء اللهُ!
تَبارك اللهُ!
أحسن الله تعالى لإخوتي، وبارك فيهم.
لَوحةٌ أدبيّة؛ كأنّي بِها مَشاهِدَ تترى؛
توقِف الرّائي؛ ليتزوّد مِنها دَرسًا وعبرةً.

هي الدّنيا هكذا؛ ( مَدرسةٌ )!
طوبى؛ لمَن جعلَ مِن دُروسِها زوّادةً؛ لمُواصلةِ المَسير.
وإنّما الدُّنيا زوّادة الآخِرة.
اللّهمّ إنّا نسألُك حُسن الزّاد؛ ليوم المَعادِ.

أحسنتُم،
بورِكَ اليَراعُ وصاحبهُ.
جعلَ الله تعالى ما جاءَ هُنا - لإخوتي - شاهِدًا،
وزادهمُ من واسِع فضلهِ سُبحانه؛ آمينَ.
وفّقكم اللهُ.

 

أسمهـــآن

.: كآتبه مسرحيات وشآعرة :.
rankrank
إنضم
6 مايو 2014
المشاركات
312
الإعجابات
760
النقاط
193
العمر
24
الإقامة
iRaQ*_
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هو فقط يريد العيش مع نفسه
في دوامة قد قللت من شأن مشاعره
يوما من الايام
فاختار طربق الخلوة مع الله
لكن هناك سؤال اطرحه عليك عزيزي الياس
هل من المنطق الصحيح ان نلجأ الى الله
وننفرد به عندما نقع بمصاعب هو اختارها لنا
لنمضي بشكل افضل في هذه الدوامة؟

فكرة الموضوع جميلة للغاية
احسنت
 

إلياس

.:: اداري النقطة العامة ::.
rankrankrankrankrank
إنضم
29 يناير 2010
المشاركات
2,370
الإعجابات
3,457
النقاط
153
هل من المنطق الصحيح ان نلجأ الى الله
وننفرد به عندما نقع بمصاعب هو اختارها لنا
لنمضي بشكل افضل في هذه الدوامة؟
المصاعب التي إخترها الله هي 'قضاء و قدر' ,, و الانسان عليه ان يجتهد في ما خيّره الله فيه و أن يقبل في ما سيّره الله فيه ,,
بمعنى أن لا نسلّم حياتنا هكذا و نقول كلّ شيء 'قضاء و قدر' ,, و أن لا نخالف عقيدتنا و نقول لا دخل 'للقضاء و القدر'

'المنطق الصحيح' لا يعارض 'النقل الصريح' من كتاب و سنة ,, فما عليه المسلم أنّ يكون دائما مع ربّه ,,
و نلجأ إلى الله في المصاعب و في غير المصاعب ,, فعقيدة المسلم أن يكون دوما مع ربّه في السرّاء و الضرّاء ,,

قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
" عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ ".
رواهُ مُسْلِمٌ.

و أرفض ان أسمّي قدر الله لنا بـ'دوّامة' ,, و الذي يقبل بقدر الله و قضاءه يحقّق جزءا عظيما و ركنا كبيرا من أركان الإيمان ,, و ليس قبوله بقدر الله 'مضيّا في دوّامة'

احترامنا لكم "أسمهان"
 
الإعجابات: Sanaa
إنضم
17 مايو 2013
المشاركات
88
الإعجابات
57
النقاط
18
هو اختار فعل ذلك , و منها علّمته الحياة ,,
أن لا يأس مع الحياة و لا حياة مع اليأس , و أنّ درب الألف ميل يبدأ بميل , و انّ الدنيا ليست متوقّفة على أحد مهما كان اسمه و منصبه ,,
فالنمرود مات بذبابة ,,


كلمات معبرة و صادقة
مهما كتبت من كلمات تمدحك فهي قليلة في حقك
بارك الله فيك و جعله في ميزان حسناتك
 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل