قصة شحات

تم تحميل الصفحة في 0,7691452 ثانية
قصة شحات
إنضم
2 أغسطس 2016
المشاركات
315
الإعجابات
232
النقاط
43
الإقامة
اليوم فوق الأرض وغدا تحتها
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قصة جميلة أعجبتني فأحببت ان أكتبها لكم

جلس شحات على الطريق لسنين كثيرة وفى أحد الأيام
مر عليه رجل غريب عن المنطقة فقال له الشحات: أعطني بعض المال.

فأجابه الرجل قائلًا : ليس لـدى ما أعـطيك ،
ولكن ما هو هذا الشيء الذي تجلـس عليه ؟

فأجابه الشحات : إنه صندوق قديم أجلس عليه منذ زمن بعيد.

قال الرجل : هل حاولت أن تفتحه لترى ما في داخله ؟
أجاب الـشحات قائلًا : بالطبع لا، فلا يوجد في داخله أي شيء، فهو فارغ .

ولكن مع إصرار الرجل على أن يرى الشحات ما في داخل
الصندوق فتحه لـيصـدم بوجود كنز من الذهب واكتـشف
الشحات أنه عاش عمره كله شحاتا وهو يجلس على كنز .

توقف هنا !!!
أولا!!!!!
لا تـشكُ في قلة حظك فقط عند مواجهتك لمشكلة
من أي نوع لا تَنحَصِـرْ في داخلها وتدُرْ في حلقة مفرغة ،

وكأنك لا تعرف كيف تتعامل معها فـتجد نفسك كالـشحات شاكيا قلة حظك .
واقعك هو صناعة يدك، وحظك هو نصيبك من عملك فالله لا يظلم من عباده أحدًا. تعالى عن ذلك
وما يدعيه الناس من وجود الحظ ما هو إلا نوع من اختلاق الأعذار
لتبرير ضعف الإرادة وقلة الحيلة والفشل في النهوض بحياتهم إلى الأحسن والأفضل
ثانيا!!!!
ربما يكون الشيء الذي تريد و انت لا تراها
فكم من المرات كنا نبحث عن اشياء-القلم المفاتيح ...-و هي في ايدينا

من تعلم من القصة شيئا اخر فلا يبخل علينا به
 

Sanaa

إدارية شؤون الأعضاء
طاقم الإدارة
إنضم
8 فبراير 2015
المشاركات
16,382
الإعجابات
20,739
النقاط
113
الإقامة
الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
بِسم الله الرّحمن الرّحيم
وعليكمُ السّلامُ ورحمةُ الله تعالى وبركاتهُ
جزاكمُ الله تعالى خيرًا؛ أخي المُبارَك " مُحمّد "، وأحسَن إليكمُ.
قصّة؛ وطيبُ العِبرةِ والعِظةِ.
،’

{‏وَأَن لَّيْسَ لِلإنسَانِ إلاَّ مَا سَعَى‏}‏ ‏[‏سورة النجم‏:‏ آية 39‏]‏
يقولُ فضيلة العلاّمة فوزان صالِح الفوزان؛
- حفِظهُ الله تعالى -؛
في شَرح الآيةِ الكريمةِ: [أنّ الإنسان لا يملكُ إلاّ سعيه،
ولا يملكُ سَعي غيره، وأن ليسَ للإنسان إلاّ ما سعى،
فملكيّته مَحصورة في سعيه لا ينفعُه إلا سَعيه]؛ ( * ).

،’
نسألُ الله تعالى أن يرزُقنا همّة للخَير،
والدّعوة إليهِ والثّباتِ عليهِ؛ آمينَ.

،’
وشكرَ اللهُ تعالى لإخوَتي ما خطّوا هُنا؛
وجعلهُ سُبحانه لهمُ شاهِدًا.
 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل