حرية شخصية سلسلة الحورات الجادة

تم تحميل الصفحة في 0,7841642 ثانية
حرية شخصية سلسلة الحورات الجادة

Hack for love

مراقب النقطة العامة
rankrankrankrankrankrank
طاقم الإدارة
إنضم
17 يناير 2010
المشاركات
5,485
الإعجابات
10,324
النقاط
113
الإقامة
الجزائر


الحرية الشخصية هي امكانية الفرد دون اي جبر او شرط او ضغط خارجي على اتخاذ قرار او تحديد خيار من عدة امكانيات موجودة ...


مفهوم الحرية يعين بشكل عام شرط الحكم الذاتي في معالجة موضوع ما.
والحرية هي التحرر من القيود التي تكبل طاقات الانسان وانتاجه سواء كانت مادية او معنوية فهي تشمل التخلص من العبودية لشخص او جماعة او الذات والتخلص من الضغوط المفروضة على شخص ما لتنفيذ غرض ما والتخلص من الاجبار والفرض...

ولكن اليوم تغير المعنى الحقيقي لجملة"حرية الشخصية " فقد جعلت مجتمعنا اسفل السافلين فعندما تنصح احدهم بتغيير وضعه للاحسن ..بكل ثقة يقول"حرية شخصية"
.واذا نصحت احدهم بالصلاة حرية شخصية
بالصوم حرية شخصية
بالاحتشام حرية شخصية كل شي اصبح حرية شخصية .. .........
يغفلون على ان الحرية الشخصية لايجب ان تتعارض مع ديننا الحنيف فلنتخيل اذ وقفت امام رب العالمين وسألك هل سترد حرية شخصية كماتقول الان......

الاسئلة النقاشية..
مامفهوم الحرية لديك؟
كيف تتصرف في حريتك؟

للحرية الشخصية حدود مارايك في اللذين يرون كل الامور حرية شخصية لا حدود لحريتهم؟

في النهاية اعلموا ان حريتكم الشخصية تنتهي عند بداية حرية الاخرين ..والتصرف غير اللائق ..وارتكاب المعاصي...
ارجو التفاعل مع الموووضوع .
يحتاج البعض عملية توعية ليعرف الحقوق والواجبات والمعنى الحقيقي "للحرية الشخصية"

:38:
 
إنضم
29 يناير 2010
المشاركات
2,188
الإعجابات
3,185
النقاط
153
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

مامفهوم الحرية لديك؟
الحرية الكاملة هي الإنزواء تحت أوامر الله الكاملة

كيف تتصرف في حريتك؟
أتصرّف فيها بيني و بين نفسي و لا تتجاوزني لتصل لغيري أو تضرّه
فالحرّ من عرف قدر نفسك و صانها و إحترم غيره


للحرية الشخصية حدود مارايك في اللذين يرون كل الامور حرية شخصية لا حدود لحريتهم؟

أولئك أشخاص :
1- مفهوم الحرية لديهم محدود و خاطئ
2- لا يتصرفون بالشكل الصحيح في حرياتهم نظرا لفهمه الخاطئ لها
3- لا مبادئ يمكن أن تقيّد أمثال هؤلاء الناس فالحرية بالنسبة لهم هي عش كما تريد حتى و إن كان على حساب غيرك

موضوع شيّق و مفيد
إحترامي لك أخي الغالي فؤاد
شكرا
 

رســول الغــرام

.:: Administrative ::.
طاقم الإدارة
إنضم
7 نوفمبر 2006
المشاركات
23,800
الإعجابات
12,830
النقاط
193
الإقامة
المدينة المنورة
باختصار ..
لكل شخص مساحة للحريه الشخصيه , تبدأ من ذاته و تنتهي عند حدود حرية الاخرين وخصوصياتهم
و للحرية خطوط حمرار و قيود , فالاصل ان لا تتمدد لتتجاوز حدود الشرع و القانون و العُرف و الذوق العام

بطبيعة الحال: الدين النصيحه , مع العلم ان للنصيحه آداب يجب اتباعها ^^
 

mastar.sudan

Beginner Developer
rank
إنضم
17 مارس 2017
المشاركات
8
الإعجابات
9
النقاط
3
العمر
19
مفهوم الحرية هي الممارسة الطبيعيه لكل الاشياء وقف قناعات شخصية من غير املائات خارجية
من غير ان يتاثر بها الاخرون سلبا فحينها تصير دكتاتوريه
وكيف اتصرف
ان استخدم كل ما امكن من تجارب وافكار لدي من اجل انجاز مااومن به
وفق حدود هذه الحرية المتاحة
 
إنضم
2 أغسطس 2016
المشاركات
1,310
الإعجابات
1,140
النقاط
133
العمر
23
الإقامة
العراق العظيم
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حرية الشخصية هوة شي جميل جدا في حياة الانسان

لكن في هذا الوقت نشوف الضغط الكبير على الشخص من قبل الاهل او غير ذالك

في هذا الزمان الانسان يتقيد لا يستطيع فعل شي

الجانب السلبي الكثير من الناس تعرف الحريه الشخصية خطاء

يعني التجاوز على الناس ويتعبر هذا حرية شخصية

الحريى الشخصية هي ان افعل ما اريد لكن في شروط الى ذالك
 
إنضم
3 يوليو 2016
المشاركات
768
الإعجابات
789
النقاط
133
العمر
16
الإقامة
تونس
في رأيي الحرية أن تملك قياد فكرك و إرادتك و عملك أي أن تكون حرا من أي قيود و أن تعبر عن رأيك بكل بساطة و حرية و بأي طريقة و لكن ذلك في حدود القانون و تذكر أن حريتك تنتهي عندما تصل إلى حدود حرية غيرك أي أنك يجب أن تحترم الأخر في فكره و معتقده و ذلك داخل من صفات الحر
 
الإعجابات: Sanaa

D.r-kader

.:: في يوم ما ساعود ::.
rankrankrankrankrank
إنضم
19 أكتوبر 2015
المشاركات
2,433
الإعجابات
2,211
النقاط
173
الإقامة
الجزائر


الحرية الشخصية هي امكانية الفرد دون اي جبر او شرط او ضغط خارجي على اتخاذ قرار او تحديد خيار من عدة امكانيات موجودة ...


مفهوم الحرية يعين بشكل عام شرط الحكم الذاتي في معالجة موضوع ما.
والحرية هي التحرر من القيود التي تكبل طاقات الانسان وانتاجه سواء كانت مادية او معنوية فهي تشمل التخلص من العبودية لشخص او جماعة او الذات والتخلص من الضغوط المفروضة على شخص ما لتنفيذ غرض ما والتخلص من الاجبار والفرض...

ولكن اليوم تغير المعنى الحقيقي لجملة"حرية الشخصية " فقد جعلت مجتمعنا اسفل السافلين فعندما تنصح احدهم بتغيير وضعه للاحسن ..بكل ثقة يقول"حرية شخصية"
.واذا نصحت احدهم بالصلاة حرية شخصية
بالصوم حرية شخصية
بالاحتشام حرية شخصية كل شي اصبح حرية شخصية .. .........
يغفلون على ان الحرية الشخصية لايجب ان تتعارض مع ديننا الحنيف فلنتخيل اذ وقفت امام رب العالمين وسألك هل سترد حرية شخصية كماتقول الان......

الاسئلة النقاشية..
مامفهوم الحرية لديك؟
كيف تتصرف في حريتك؟

للحرية الشخصية حدود مارايك في اللذين يرون كل الامور حرية شخصية لا حدود لحريتهم؟

في النهاية اعلموا ان حريتكم الشخصية تنتهي عند بداية حرية الاخرين ..والتصرف غير اللائق ..وارتكاب المعاصي...
ارجو التفاعل مع الموووضوع .
يحتاج البعض عملية توعية ليعرف الحقوق والواجبات والمعنى الحقيقي "للحرية الشخصية"

:38:
بارك الله فيك لطرحك هذا الموضوع المهم جدا
فالحمد لله على نعمة الإسلام.


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وأين صلاح العبد في عبودية الله والذل له والافتقار إليه من فساده في عبودية المخلوق والذل له والافتقار إليه؟" (الفتاوى: 1/195، الموسوعة الشاملة). وقال في رسالة (العبودية): "وكل من علق قلبه بالمخلوقات أن ينصروه، أو يرزقوه، أو أن يهدوه؛ خضع قلبه لهم وصار فيه من العبودية لهم بقدر ذلك، وإن كان في الظاهر أميراً لهم، مدبراً لهم، متصرفاً بهم. فالعاقل ينظر إلى الحقائق لا إلى الظواهر". وهذا المعنى هو الذي ذكره الله تعالى في كتابه الكريم: {أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ . وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ} [يس: 60-61]. فأين هي الحرية المطلقة التي يدعيها دعاة الحرية الزائفة؟؟

ويا للعجب والعجب لا ينقضي ممن يدعي أنه حُرّ حرية مطلقة، وهو لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً، ولا حياة ولا موتاً ولا نشورا.. وكل ذلك بيد خالقه سبحانه وتعالى. قال الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ} [فاطر: 15]. وقال: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 21]. وعن أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل: «قال الله تعالى: يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته محرماً بينكم فلا تظالموا، يا عبادي! كلكم ضال إلا من هديته، فاستهدوني أهدكم، يا عبادي! كلكم جائع إلا من أطعمته، فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي! كلكم عار إلا من كسوته، فاستكسوني أكسكم».

وتأمل في هذا الحديث العظيم الذي يُبين فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أن السيادة المطلقة لا تكون إلا لله عز وجل وهو يقول ذلك في معرض تصحيح بعض عبارات الناس التي تطلق ويشوبها الكثير من الغلو والإفراط في المدح والثناء، فعن مُطرِّف بن عبد الله الشِّخّير قال: قال أبي: "انطلقت في وفد بني عامر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا: أنت سيدنا". فقال: «السيد الله» (رواه أحمد وأبو داود). فالحقيق بهذا الاسم هو الله؛ لأنه مالك أمر الخلق، ليس لهم غنى عنه طرفة عين، وكل رغباتهم إليه، وكل حوائجهم إليه.

فتبين لنا من خلال هذا العرض أنه لا وجود لما يسمى بالحرية المطلقة، فليس ثَمَّ إلا عبوديتان: إما عبودية لله، وإما عبودية للشيطان.
- فإذا اختار الإنسان العبودية لله، عاش حراً طليقاً لا تستعبده الشهوات، ولا تذله المغريات؛ لأنه تحت ظل هذه العبودية الشريفة تترعرع الحرية، وفي أجوائها فقط يتذوق الإنسان طعمها.
- وبهذه العبودية تنال الإنسانية الحرية، وتتحطم على صخرتها القوية كل أشكال الذل والهوان.
- وهذه العبودية هي جنة الإنسان في الدنيا، والبلاد الواسعة التي يمشي في مناكبها، تنتقل معه حيثما حل وارتحل ولو كان أسيراً أو طريداً وشريداً.


من مواقف الأحرار:
1- بلال بن رباح رضي الله عنه (الإفريقي) يُتْعِب جَلاَّدَه.
ها هو الصحابي الجليل بلال بن رباح رضي الله عنه، وهو الذي كان عبداً يباع ويشترى.. يقف شامخاً قوياً حتى أنه أتعب جلاده وأوهنه، يصرخ بأعلى صوته بشعار التحرر من رق وعبودية الخلق: "أحد.. أحد". روى ابن ماجه وأحمد عن عبد اللَّه بْنِ مسعود رضي الله عنه قال: "كان أَوَّلَ مَن أظْهَر إسلامَهُ سبعةٌ: رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم، وأبو بَكر، وعمَّارٌ، وأمه سُميَّةُ، وصُهَيْبٌ، وبلالٌ، والمقدادُ، فأمّا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فمَنَعَهُ اللَّهُ بِعَمِّهِ أبي طالبٍ، وأمَّا أبو بكرٍ فمنعهُ اللَّه بقومهِ، وأما سائرُهم فَأَخَذَهم المشركون وألبسوهم أَدْرَاعَ الحديد وَصَهَرُوهُم في الشَّمس، فما منهم منْ أحدٍ إِلَّا وقد واتاهم على ما أرادوا إلا بلالاً، فإنه هانَتْ عليه نفسُه في اللَّه، وهانَ على قومه، فأخذوه فأعطوْهُ الولدان فَجَعَلوا يَطوفون بِه في شِعَاب مكة وهو يقول: أَحَدٌ أَحَدٌ".

2
- رِبْعِيّ بن عامر رضي الله عنه (العربي) المعتز بالتوحيد.
ولما دخل رِبْعِيّ بن عامر رضي الله عنه على رستم ملك الفرس قال: "إن الله ابتعثنا وجاء بنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله تعالى ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام" (تاريخ الطبري: (3 / 34) الموسوعة الشاملة).


3- ابن تيمية الرجل الصَّلب.
قال العلامة ابن قيم الجوزية رحمه الله في كتاب (الوابل الصيب): "وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول: إن في الدنيا جنة من لم يدخلها، لا يدخل جنة الآخرة. وقال لي مرة: ما يصنع أعدائي بي؟ أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رُحت فهي معي لا تفارقني، إنَّ حبسي خلوة وقتلي شهادة وإخراجي من بلدي سياحة. وكان يقول في محبسه في القلعة: لو بذلت ملء هذه القاعة ذهباً، ما عدل عندي شكر هذه النعمة، -أو قال- ما جزيتهم على ما تسببوا لي فيه من الخير، ونحو هذا. وكان يقول في سجوده وهو محبوس: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، ما شاء الله. وقال لي مرة: المحبوس من حبس قلبه عن ربه تعالى والمأسور من أسره هواه. ولما دخل إلى القلعة وصار داخل سورها نظر إليه وقال: {فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ} [الحديد: 13]. وعَلِم الله ما رأيت أحداً أطيب عيشاً منه قط، مع ما كان فيه من ضيق العيش وخلاف الرفاهية والنعيم، بل ضدها، ومع ما كان فيه من الحبس والتهديد والإرهاق، وهو مع ذلك من أطيب الناس عيشاً، وأشرحهم صدراً، وأقواهم قلباً، وأَسَّرهم نفساً، تلوح نضرة النعيم على وجهه، وكنا إذا اشتد بنا الخوف، وساءت منا الظنون، وضاقت بنا الأرض، أتيناه فما هو إلا أن نراه ونسمع كلامه فيذهب ذلك كله، وينقلب انشراحاً وقوة ويقيناً وطمأنينة".

فمن هم الأحرار؟ ومن هم العبيد؟ يا ترى؟؟

ولهذا نقول: إن الإنسان الحُرّ حُرية صحيحة، هو المسلم الموحد التقي النقي، وأما غيره فهو متخبط في عبودية المخلوقات، تائه في شعاب الشهوات.. مفرق الشمل، مشتت الفكر؛ قال الله عز وجل: {وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ} [الحج: 31].
 
إنضم
18 مارس 2017
المشاركات
1
الإعجابات
2
النقاط
3
العمر
25
مفهوم الحرية
ان الحرية لايمكن شرائها أو التخلي عنها فيجب على الجميع امتلاكها ليمارسوا حياتهم بكل سعادة وسرور والحرية تعرف بشكل عام بأن يقوم الأفراد بأنشطتهم وممارسة أعمالهم دون وجود إكراه عليهم حيث ان هناك قوانين منظّمة بالمجتمع يجب الاقتداء بها وعدم التعدي عليها وللفرد الحرية في اختيار الديانة والقدرة على تحقيق وتنفيذ الفعل دون خضوع لأي تأثير سواء أكانت دوافع أو أهواء
 
إنضم
14 مايو 2016
المشاركات
32
الإعجابات
16
النقاط
8
العمر
15
الإقامة
Denmark
1- مفهوم الحرية عندي اني أفعل ما أريد وقت ما اريد بدون قيود و موانع لكن تحت حدود الادب و الاحترام .
2. لكن الناس الي تشوف انا الحرية لا حدود لها و حتى الاخلال بالادب هدول ناس مريضة و يجب ان يتم مراجعتهم و خاصة لو كان في موضوع عدم الاحتشام فمفترض يتم ردعهم و تغيير هذا المفهوم لديهم !
 

~Mahmood Abbas~

Wordpress Developer
rankrankrankrank
إنضم
22 سبتمبر 2013
المشاركات
1,830
الإعجابات
2,142
النقاط
113
الإقامة
IRAQ
مامفهوم الحرية لديك؟

الحريه بنظري هي ان تعبر عن رايك و عن شيء ما يزعجك في مجتمعك و انت تريد تغييره
لكن اكيد هل شي بحدود الاحترام لان كل شخص حر بتصرفاته

كيف تتصرف في حريتك؟

اتصرف طبيعي حالي حال بقية البشر لكن فقط اتميز بقدرتي على نقد اي شيء من دون خوف
من السجن و غيرها من الامور الاخرى

للحرية الشخصية حدود مارايك في اللذين يرون كل الامور حرية شخصية لا حدود لحريتهم؟

احنا نعيش في مجتمع عربي في البدايه
احنا ما نقدر نمنع اي شخص انه يلبس او يتصرف او ينتقد بشكل معين
لكن مستحيل ان نقبل تصرف غلط منه

كمثال : انت رايك ان الحجاب غير ضروري و تطالب كل النساء و تأمرهن بنزع الحجاب
هنا امر مخالف 100% للحريات

لان كل شخص حر في دينه و لبسه و معتقده

و ايضاً الحريه عندنا ملتزمه بمبدء الاخلاق العربيه
يعني مو اسوي شي المجتمع ما يقبله و يرفضه لانه شي غلط فعلاً
و اقول للناس كذا دوله اتسوي هيج
هذا شي احنا مالنا دخل فيه لان مجتمعنا العربي يختلف عن بقية المجتمعات
 

Nasser Salem

.:: Revive Design ::.
إنضم
7 أغسطس 2011
المشاركات
14,529
الإعجابات
23,731
النقاط
113
وعليكم السلام ورحمة الله

ما عندي رد على الموضوع انا حر شخصياً :15:

من عرف قدر نفسه وتمسك بأصوله يعلم كيف يتعامل مع حريته الشخصية في اطآر أصولي خآلي من نفي الحريآت الأخرى وتهميشهآ ، ومن فقد مفهوم الحرية الشخصية في قوله وفعله فهو بحآجة ماسة لمن يمسك بيده ويرشده للصوآب بشرط أن يكون الممسك متبع الآدآب بإرشآده وبأسلوبه دون تعآلي وتفآخر بأنه المنقذ الأعلى فقد خلق الفآقد مخير لآ مسير فقط يحتآج لمن يضعه على الطريق الصحيح .

:biggrin:
 
إنضم
17 ديسمبر 2013
المشاركات
4
الإعجابات
0
النقاط
1
الإقامة
-
نحن قوم مسلمين نقيس ونقيد كل ما في حياتنا على ديننا

لا تنتهي حريتك عندما تبدأ حرية الآخرين
ولا أنت حر ما لم تضر


قال الله تعالى:
(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ).

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .
 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل