[ كأس ] : فرنسا الشابة تظهر الوجه الحقيقي للأبطال

تم تحميل الصفحة في 1,2511819 ثانية
فرنسا الشابة تظهر الوجه الحقيقي للأبطال

●¦ ĴØҚЄR ¦‏●

مساعد مشرف القسم العام
rankrankrank
إنضم
6 مايو 2014
المشاركات
868
الإعجابات
767
النقاط
93
الإقامة
Egypt

مع تمتعها بالحيوية والالتزام والحسم، فازت فرنسا بكأس العالم، اليوم الأحد، بعد تغلبها (4-2)، على كرواتيا.

وحتى في ظل لحظة الإنجاز الحالية، ما زال هناك شعور بأن فريق المدرب ديدييه ديشامب الشاب يستطيع تقديم المزيد.

ومع بلوغ الموهوب كيليان مبابي 19 عاما، وكون الفريق صاحب ثاني أصغر معدل للأعمار في البطولة، فإن هذا الانتصار يمكن أن يكون بداية لحقبة خالدة لكرة القدم الفرنسية.


وتعرض ديشامب لانتقادات واسعة بسبب أسلوبه شديدة الواقعية والذي يتسم بالملل، قبل عامين عندما خسرت فرنسا أمام البرتغال في نهائي بطولة أوروبا في باريس، لكن المنتقدين سيهدأون الآن.

وبينما استمر كمدرب يحافظ على تركيزه لبناء هيكل تنظيمي قوي، كان هناك مصدر تهديد إضافي تمثل هذه المرة في وجود سرعة ومهارة مبابي بالإضافة لمهارة أنطوان جريزمان والحضور البدني والوعي الخططي لأوليفييه جيرو.



وهذه ليست فرنسا 1984، بطلة أوروبا بقيادة العبقري ميشيل بلاتيني، وجان تيجانا، كما أن التشكيلة الحالية أقل تأثيرا من الفريق الفائز في 1998 بقيادة الساحر زين الدين زيدان.

لكنها تشكيلة حديثة بها العديد من اللاعبين الشبان أصحاب الكفاءة الفنية والشخصية البارزة وبدون أي نقاط ضعف واضحة.

وقال ديشامب في حديث يصعب الدخول في جدل بشأنه "لم نقدم مباراة رائعة لكننا أظهرنا قدراتنا الذهنية القوية. سجلنا أيضا أربعة أهداف. نستحق ذلك".

وبلا شك، فإن حصد اللقب كان مستحقا لأنه لم يكن هناك أي فريق أفضل في جميع النواحي من فرنسا في البطولة الحالية وبكل بساطة.

وتصدرت فرنسا مجموعتها، وكشفت عن أسلوبها السلس في الهجمات المرتدة وخطورة مبابي في الفوز (4-3)، على الأرجنتين، لكن المباريات التي أظهرت حقيقة شخصيتها كانت مواجهتا دور الثمانية ضد أوروجواي والدور قبل النهائي ضد بلجيكا، عندما سيطرت تماما على مجريات اللقاء.

فترات طويلة

ولم تكن فرنسا في أفضل حالاتها في النهائي فيما استحوذت كرواتيا على الكرة لفترات طويلة، وعانى دفاع بطلة العالم في مواجهة الأسلوب المباشر وسرعة الجناح إيفان بيريسيتش.

ومنح الهدف العكسي وركلة الجزاء القاسية، التي احتسبت بعد مراجعة حكم الفيديو، فريق المدرب ديشامب التقدم، لكن بمجرد أن أحرز بول بوجبا، الهدف الثالث، وأضاف مبابي الهدف الرابع كان اللقب في حوزتها بالفعل.

وفازت فرنسا في النهائي بشكل مثير بدون الحاجة لأي إسهام كبير من نجولو كانتي، قائد الدفاع، وأفضل صمام أمان لرباعي خط الدفاع والذي شكل مع بوجبا شراكة ممتازة في خط الوسط.

وحصل كانتي على إنذار في الدقيقة 27، ولم يكن في حالته بعد ذلك، لكن قوة البدلاء المتاحين أمام ديشامب كانت واضحة عندما أشرك ستيفن نزونزي صاحب المستوى الثابت في الدقيقة 55.

ومع سيطرة نزونزي على خط الوسط كانت فرنسا أكثر قوة.

وجاء الهدفان الأخيران بعد هذا التغيير.

وكما فعل طيلة البطولة، قدم بوجبا أداء ملتزما ورائعا على الصعيد الخططي مع قيامه بدور يغلب عليه الطابع الدفاعي، ونجح بوجبا في الظهور بتسجيل هدف حاسم ليتقدم الفريق (3-1).

لكن اللاعب الذي تسلطت عليه الأضواء في فرنسا، كان بلا شك هو مبابي الذي تطغى سرعته المرعبة على لمسته الممتازة ومهاراته.

ومع اكتسابه الخبرة، ستتحسن لديه القدرة على اتخاذ القرارات وسيشكل مصدر خطورة أكبر في بطولة أوروبا 2020.

وجه الأبطال

لكن صغر سن منتخب فرنسا ليس ضمانا للتطور، وسيحتاج الفريق لإظهار الرغبة التي لعبت بها كرواتيا طيلة البطولة.

وليس من الصعب الشعور بأن فريق المدرب ديشامب ما زال يملك المزيد ويستطيع القيام بأمر استثنائي لو كان بحاجة إلى ذلك.

وضغطت الأرجنتين وكرواتيا بشدة على فرنسا، لكن في النهاية اهتزت شباك كل منهما 4 مرات، وهذا هو الوجه الحقيقي للأبطال.















للتأكد من المصدر يرجي الضغط {هنا]

 
التعديل الأخير:

mohammedalaa

.:: مُشرف اقسام حماية الاجهزة والتقنية ::.
rankrankrankrankrankrank
إنضم
18 نوفمبر 2014
المشاركات
3,465
الإعجابات
2,949
النقاط
146
الإقامة
العراق من بغداد
كانت صدمه ان تفوز فرنسا
مقارنة بالفرق الصاعده للكأس
من المانيا والارجنتين ومكسيك وارغواي وبرازيل وغيرهم
خروجهم بالتصفيات شيء غير المعتاد وغير متوقع
مع العلم فرنسا لم تكن بتلك الكفائة مقارنة بفرق اخرى خرجت بالتصفيات
 

●¦ ĴØҚЄR ¦‏●

مساعد مشرف القسم العام
rankrankrank
إنضم
6 مايو 2014
المشاركات
868
الإعجابات
767
النقاط
93
الإقامة
Egypt
كانت صدمه ان تفوز فرنسا
مقارنة بالفرق الصاعده للكأس
من المانيا والارجنتين ومكسيك وارغواي وبرازيل وغيرهم
خروجهم بالتصفيات شيء غير المعتاد وغير متوقع
مع العلم فرنسا لم تكن بتلك الكفائة مقارنة بفرق اخرى خرجت بالتصفيات
كان كأس عالم غريب في كل مباره
من بدايه التصفيات الي اخر دقيقه في الفاينال ..
 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل