[ مهم ] عُلماء يُطورون شبكة إنترنت كَمومية غير قابلة للاختراق

تم تحميل الصفحة في 1,6851725 ثانية
عُلماء يُطورون شبكة إنترنت كَمومية غير قابلة للاختراق

Sanaa

إدارية شؤون الأعضاء
طاقم الإدارة
إنضم
8 فبراير 2015
المشاركات
17,655
الإعجابات
22,088
النقاط
113
الإقامة
الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
علماء يطورون شبكة إنترنت كمومية غير قابلة للاختراق



،’

اللهّمّ لك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًّا مباركًا فيه؛
ملء السّماوات و ملء الأرض، و ملء ما بينهما،
و ملء ما شئت من شيء بعد.

/
\


ضِمن جديدِ النُّقطة العامّة؛ و نُقطةِ أخبار الاتّصالاتِ وتقنيّة المعلومات

،'

علماء يطورون شبكة إنترنت كمومية غير قابلة للاختراق
،’


::

علماء يطورون شبكة إنترنت كمومية غير قابلة للاختراق

::

تستخدم شركة تكنولوجيا هولندية تقنية الحوسبة الكمية Quantum computing ،
والميكانيكا الكمومية لجعل شبكة الإنترنت آمنة وغير قابلة للاختراق، وتأمل شركة QuTech ؛
في ربط أمستردام ودلفت ولاهاي ولايدن بشبكة إنترنت كمومية Quantum internet ؛
لا يمكن اختراقها بحلول عام 2020، ويحاول الباحثون استخدام ظاهرة التشابك الكمي Quantum Entanglement،
وهي ظاهرة كمية ترتبط فيها الجسيمات الكمية ببعضها رغم وجود مسافات كبيرة تفصل بينها،
مما يقود إلى ارتباطات في الخواص الفيزيائية لهذه الجسيمات الكمية.


وتسمح ظاهرة التشابك الكمي لجسيمين بالاستجابة على الفور إذا حدث شيء لأي منهما،
ويمكن لهذا الاتصال، الذي أطلق عليه آينشتاين:
“التأثير المخيف عبر مسافة Spooky Action at a distance”،
التواجد عبر مسافات شاسعة، مما يجعل الاتصال الكمومي آمنًا جدًا،
وأي محاولة اختراق لتدفق بيانات الإنترنت التي تستخدم التشابك الكمي من شأنه أن يدمر البيانات،
وسوف يترك دليلاً واضحًا على محاولة العبث.


وتثق شركة QuTech بأنها سوف تحقق هدفها المتمثل في إكمال شبكة إنترنت؛
ممتدة بين أربع مدن بحلول عام 2020، وذلك على الرغم من العقبات التقنية الضخمة؛
التي تحول دون توسيع نطاق التكنولوجيا،
وتتولى ستيفاني وينر Stephanie Wehner ورونالد هانسون Ronald Hanson قيادة المشروع،
ويقومان بتطوير تطبيقات النقل الكمي عن بعد،
وهو الاسم الذي يطلق على النقل الفوري للمعلومات عبر التشابك الكمي.


ويجري يوميًا نقل كميات هائلة من البيانات التي تتدفق بسلاسة وبسرعة من خلال؛
كابلات الألياف البصرية التي تربط المدن والدول والقارات بأكملها، ومع ذلك،
تعاني شبكات البيانات هذه من ضعف يتمثل في إمكانية اختراقها، وأظهرت الوثائق السرية؛
التي تسربت قبل بضع سنوات من قبل إدوارد سنودن أن وكالات الاستخبارات الغربية؛

تمكنت من الاستفادة من كابلات الاتصالات للتجسس على كميات هائلة من حركة المرور التي تتدفق من خلالها.

وفي حال نجاح الشركة في تحقيق ما تعمل عليه، فإن ذلك المشروع؛

قد يحفز الإنترنت الكمومي المستقبلي، بشكل يشابه طريقة تحفيز أربانيت Arpanet، ا
لتي أنشأتها وزارة الدفاع الأمريكية في أواخر الستينات، في إنشاء شبكة الإنترنت كما نعرفها اليوم.


ويعني التشابك الكمي إنشاء زوج من الكيوبت Qubit أو البت الكمومي،
وهي وحدة المعلومات الكمية والمقابل الكمومي لوحدة البت العادية في النظام الحوسبي،
يمكن أن تشكل مزيجًا من 1 أو 0 أو كلاهما في وقت واحد،
بينما يجب أن يكون البت في النظام الحاسوبي التقليدي؛
إما 1 أو 0، ويتم تخزين البيانات بشكل منظم وفقًا لهذه الرموز الثنائية.


ويوضح فريق البحث أنه في حالة اختراق أحد المتسللين لتدفق البيانات المارة؛
التي يتم نقلها ككيوبت Qubit، فإن المتسلل يدمر المعلومات الكمية،
ويترك إشارة واضحة أنه قد تم العبث بها، وعندما يصل زوج الكيوبت المنفصلان إلى وجهتيهما؛
فإنها يحافظان على اتصالهما الكمي، حيث أن تغيير حالة أحد الكيوبت؛
سوف يؤدي إلى تغيير حالة الكيوبت الآخر بطريقة فورية.


ويجري التعامل مع التشابك الكمي من أجل النقل الفوري وإرسال واحد من الكيوبت؛
إلى مرسل الرسالة وإرسال الكيوبت الآخر إلى مستلم الرسالة،
ويجب استخدام وصلة كمية جديدة من فوتونين لكل جزء جديد من البيانات؛

من أجل نقل المعلومات لفترات طويلة، مما يجعل التبادل أكثر أمانًا،
وجرى إثبات هذه النظرية من خلال تجربة صغيرة في المختبر ولكنها ما تزال غير مجدية تجاريًا.


ولا تزال مسألة الانتقال إلى ما هو أبعد من بيئة المختبر وإنشاء رابط يربط أربع مدن،
وشبكة إنترنت كمومية مستقبلًا أمر بعيد المنال، وقال الدكتور هانسون في مقابلة؛
مع معهد ماساتشوستس للتقنية: “يمكننا محاولة جعل التشابك بعيد المدى، لكنه يفشل في معظم الوقت”.


ويسير المشروع الهولندي على المسار المناسب لبدء تنفيذه في عام 2020،
لكن الباحثين وصفوه بأنه “ضيق للغاية”، وقالوا إنه سوف يضع الأساس الطموح؛

لما يسمى بـ “تحالف الإنترنت الكمومي” QIA، وهي المبادرة التي تأمل في بناء إنترنت كمي؛
تسمح بتشغيل تطبيقات الاتصالات الكمية بين أي نقطتين على الأرض،
ويشمل ذلك بنية تحتية للتكنولوجيا لم يتم اختراعها بعد ومقويات إشارة Repeater ؛
كمية من شأنها تضخيم قوة الإشارة عبر مسافات شاسعة مع الحفاظ على أمنها.




♦ ♦ ♦


...................................

علماء يطورون شبكة إنترنت كمومية غير قابلة للاختراق

~ تمّ؛ بحمدِ اللهِ تعالى.

/

المَصدر/ البوابة العربية للأخبار التقنية.


 

Dr berhak

.:: المـُـراقـِــب العــــــامّ ::.
طاقم الإدارة
إنضم
18 أكتوبر 2013
المشاركات
8,250
الإعجابات
9,976
النقاط
173
مشاريع عملاقة تبدأ بفكرة

هل من الممكن الوصول لتلك الأهداف ؟
 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل