[ هام ] هديُ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم عند نُزول المَطر l ((وأنْزَلنا مِنَ السّماءِ ماءً طَهورًا ))

تم تحميل الصفحة في 0,5991793 ثانية
هديُ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم عند نُزول المَطر l ((وأنْزَلنا مِنَ السّماءِ ماءً طَهورًا ))

Sanaa

إدارية شؤون الأعضاء
طاقم الإدارة
إنضم
8 فبراير 2015
المشاركات
17,644
الإعجابات
22,080
النقاط
113
الإقامة
الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
سيرة،
هدي النبي صلى الله عليه وسلم،
الدعاء عند نزول المطر.


اللهم لك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًّا مباركًا فيه؛
ملء السماوات و ملء الأرض،
و ملء ما بينهما، و ملء ما شئت من شيء بعد.



،’
ضِمن جديدِ النُّقطة العامّة؛ و القِسم العامّ؛
/

،’

مقالٌ نافع؛
من بديعِ السُّلوك، والهدي النّبويّ؛
أرجو أن نفيد منه جميعًا.


،’
هديهُ صلّى الله عليه وسلّم عند نُزول المَطر


.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.



/

فائدةٌ مِن بديعِ الهديِ النّبويّ
.......................


هدي النبي صلى الله عليه وسلم عند نزول الأمطار

.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:


لفضيلة الشيخ/ عبدالرّحمن بن سَعد الشّتريّ؛
حفظهُ لله تعالى.



أمّا بعد:

فيا أيها الناسُ اتقوا الله تعالى بفعلِ أوامرهِ واجتنابِ مناهيهِ، وتَحبَّبُوا إليهِ بذكرِ آلائهِ وأياديهِ،
وتأمَّلُوا نعْمَتَهُ بهذا الغيثِ الذي تابَعَهُ عليكُم فأحيا الأرضَ بعدَ موتِها ( كَذَلِكَ النُّشُورُ ) .

إن الذي نشَرَ هذهِ الرحمةَ لكُم هو ربُّكُمُ الكَريمُ، وإن الذي بَسَطَ هذا الخيرَ هو الجَوَادُ الرَّحيمُ،
وإن الذي أحيا الأرضَ بعد موتِها هو الْمُقْتدرُ العظيمُ،
﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ
اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِ الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ [فصلت: 39]،


واهتَدُوا بهدي نبيِّكُم صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عند نُزولِ الأمطارِ.



فمن هديهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ:

أولاً : نسبة الْمَطَر إلى الله تعالى ، فعن زيدِ بنِ خالدٍ رضيَ اللهُ عنهُ قالَ:

(خَرَجْنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عامَ الحُديبيةِ، فأصابَنا مَطَرٌ ذاتَ ليلَةٍ،
فصلَّى لنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الصُّبْحَ، ثمَّ أقبلَ علينا فقالَ: أَتدْرُونَ ماذا قالَ رَبُّكُمْ؟

قُلنا: اللهُ ورسولُهُ أعلَمُ، فقالَ: قالَ اللهُ: أَصْبَحَ من عِبادي مُؤْمنٌ بي وكافرٌ بي، فأَمَّا مَن قالَ:

مُطِرْنا برحْمَةِ اللهِ وبرِزْقِ اللهِ وبفضلِ اللهِ، فهُوَ مُؤْمنٌ بي كافرٌ بالكَوْكَبِ، وأمَّا مَن قالَ:
مُطِرْنا بنَجْمِ كَذا، فهُوَ مُؤمنٌ بالله َوْكَبِ كافرٌ بي) رواه البخاري،
وفي رواية: (
مُطِرْنَا بفضلِ اللهِ ورَحْمَتِهِ) متفق عليه.




ثانياً: ومن هديهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ:
التمَطُّرُ وهو البُروزُ للمَطَرِ مع كشفِ بعضِ البدنِ ليُصيبَهُ الْمَطَر :
فعن أنسٍ رضيَ الله عنهُ قال: ( أَصَابَنا ونحنُ مَعَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مَطَرٌ،
قالَ: فَحَسَرَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثَوْبَهُ، حتى أَصابَهُ منَ الْمَطَرِ،
فقُلْنا: يا رسولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هذا؟ قالَ:
لأنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ برَبِّهِ تعالى) رواه مسلم.


قال النوويُّ: ( معنى: «حديثُ عهدٍ بربِّهِ» أي: بتكوينِ ربِّه إيَّاه، ومعناه:
أنَّ الْمَطَرَ رَحْمَةٌ وهيَ قَرِيبَةُ العهدِ بخلْقِ اللهِ تعالى لَهَا فيُتَبَرَّكُ بهَا) انتهى.


وعن أنس بن مالكٍ رضي الله عنه قالَ:
(أصابتِ الناسَ سَنَةٌ على عهدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ،

فَبَيْنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يَخْطُبُ على المنبَرِ؛
يومَ الجُمُعةِ قامَ أعرابيٌّ فقالَ: يا رسولَ اللهِ، هَلَكَ المالُ، وجاعَ العِيَالُ، فادعُ اللهَ لَنا أنْ يَسْقِيَنا،
قالَ: فرَفَعَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يديهِ وما في السَّماءِ قَزَعَةٌ، قالَ: فَثارَ سَحَابٌ أمثالُ الجبالِ،
ثمَّ لمْ يَنزلْ عنْ مِنبرِهِ حتى رأَيْتُ المطَرَ يَتَحادَرُ على لِحْيَتهِ) الحديث رواه البخاري وبوَّب له:
(بابُ مَن تَمَطَّرَ في الم طَرِ حتى يَتَحادَرَ على لحيَتِهِ) انتهى.


قال ابن قدامة: (ويُستَحَبُّ أنْ يَقِفَ في أوَّلِ المطَرِ ويُخْرِجَ رَحْلَهُ ليُصِيبَهُ المطَرُ) انتهى.

وعن بُنَانَةَ (أنَّ عُثمانَ كانَ يَتَمَطَّرُ في أَوَّلِ مَطْرَةٍ)،
و(عن عليٍّ أنهُ كانَ إذا رأى الْمَطَرَ خَلَعَ ثيابَهُ وجَلَسَ،
ويقُولُ: حديثُ عَهْدٍ بالعَرْشِ) رواهما ابنُ أبي شيبة.


وقال الشافعي: (ورُوِيَ عن ابنِ عبَّاسٍ أنَّ السَّماءَ أَمْطَرَتْ فقالَ لغُلامِهِ:
«أَخْرِجْ فِراشي ورَحْلِي يُصيبُهُ الْمَطَرُ، فقالَ أبو الجَوْزاءِ لابنِ عبَّاسٍ: لِمَ تَفْعَلُ هذا يَرْحَمُك اللهُ؟
فقالَ: أمَا تقرأُ كتابَ اللهِ: (وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا
فأُحِبُّ أنْ تُصيبَ الْبَرَكَةُ فراشي ورَحْلي».


وأخبَرَنا إبراهيمُ عن ابنِ حَرْمَلَةَ عن ابنِ الْمُسَيَّبِ أنهُ رآهُ في المسجدِ ومَطَرَت السماءُ،
وهوَ في السِّقَايةِ فخَرَجَ إلى رَحْبَةِ المسجدِ ثمَّ
كَشَفَ عن ظَهْرِهِ للمَطَرِ حتى أصابَهُ،
ثُمَّ رجَعَ إلى مَجلسِهِ) انتهى.




ثالثاً: من هديهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ:
(كانَ إذا رَأَى المَطَرَ قالَ: اللَّهُمَّ صَيِّبَاً نافِعاً ) رواه البخاري،
(ويقُولُ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا رَأَى الْمَطَرَ: رَحْمَةٌ) رواه مسلم.


رابعاً: من هديهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : الحثُّ على الدُّعاءِ : قال صلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ :
( اثنتانِ لا تُردَّانِ أو قلَّ ما تُردَّانِ: الدُّعاءُ عندَ النداءِ، وعندَ البأسِ حينَ يَلتحمُ بعضُهُم بعضاً)؛
رواه ابن خزيمة وصحَّحه النووي ، وفي روايةٍ: (وتَحْتَ الْمَطَرِ) رواه الحاكم وحسنه ابن حجر.


وقال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (اطْلُبُوا إجابَةَ الدُّعاءِ عندَ الْتِقَاءِ الجُيُوشِ،
وإقامةِ الصَّلاةِ، ونُزُولِ الغَيْثِ) رواه الشافعي بسند ضعيف، وحسنه الألباني بشواهده،
وقالَ
الشافعيُّ: (وقَدْ حَفِظْتُ عن غيرِ واحدٍ طَلَبَ الإجابةِ عندَ نُزُولِ الغَيْثِ، وإقامةِ الصَّلاةِ) انتهى.




خامساً : من هديهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : الدُّعاء عند سماع صوت الرعد والصواعق ،
فعن ابن عمر (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ إذا سَمِعَ صَوْتَ الرَّعْدِ والصواعِقِ قالَ:
اللَّهُمَّ لا تَقْتُلْنا بغَضَبكَ، ولا تُهْلِكْنا بعذابكَ، وعافنا قبلَ ذلِكَ
) رواه الترمذي وحسنه الحافظ العراقي.


و عن عبدِ اللهِ بنِ الزبيرِ (أنهُ كانَ إذا سَمِعَ الرعدَ تَرَكَ الحديثَ، و
قالَ: سُبْحَانَ الذي يُسبِّحُ (الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ
ثُمَّ يقولُ: إنَّ هذا لَوَعِيدٌ لأهلِ الأرضِ شديدٌ) رواه مالك وصحَّحه النووي.


سادساً : من هديهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا كَثُرَ المَطَر أن يقول في دُعائه:
(اللهمَّ حوالينا ولا علينا): ففي الحديث: (فلَمَّا قامَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ؛
يَخْطُبُ صَاحُوا إليهِ: تَهَدَّمَتِ البُيُوتُ، وانقَطَعَتِ السُّبُلُ، فادعُ اللهَ يَحْبِسْها عنَّا،
فتَبَسَّمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، ثُمَّ قالَ:

«اللَّهُمَّ حَوالَيْنا ولا علَيْنَا»، فكَشَطَت المدينَةُ،
فجَعَلَتْ تَمْطُرُ حَوْلَها ولا تَمْطُرُ بالمدينةِ قَطْرَةٌ) رواه البخاري.




سابعاً: من هديهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الترخيص للناسِ في الصلاةِ في البُيوت؛
عند التأذِّي بالخروج للمسجد في الطِّين والزَّلَق: ف عن عبدِ اللهِ بنِ عبَّاسٍ رضيَ اللهُ عنهما؛
(أنهُ قالَ لمُؤذِّنهِ في يومٍ مَطِيرٍ: إذا قُلْتَ:
أشهدُ أنْ لا إلهَ إلاَّ اللهُ، أشهدُ أنَّ محمَّداً رسولُ اللهِ،
فَلا تَقُلْ: حَيَّ على الصَّلاةِ، قُلْ: صَلُّوا في بُيُوتِكُمْ، قالَ: فكأَنَّ الناسَ استَنْكَرُوا ذاكَ، فقالَ:
أتعجَبُونَ مِنْ ذا، قدْ فَعَلَ ذا مَنْ هوَ خيْرٌ منِّي، إنَّ الجُمُعَةَ عَزْمَةٌ،
وإنِّي كَرِهْتُ أنْ أُحْرِجَكُمْ فتَمْشُوا في الطِّينِ والدَّحْضِ) رواه مسلم.




ثامناً: قالت اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة الشيخ ابن باز رحمه الله:
( يُرخَّص في الجمع بين المغرب والعشاء جمع تقديم بأذانٍ واحدٍ وإقامةٍ لكلٍّ منهما؛
من أجل المطر الذي يَبُلُّ الثياب، ويحصل معه مشقة،
من تكرار الذهاب إلى المسجد لصلاة العشاء على الصحيح من قولي العلماء،
وكذا يجوز الجمع بينهما جمع تقديم للوَحَلِ الشديد على الصحيح من أقوال العلماء دفعاً للحَرَج والمشقة،
قال الله تعالى: (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ)، وقال:" لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا " ،
وقد جَمَعَ أبَانُ بن عثمان رضي الله عنهما بين المغرب وا لعشاء في الليلة المطيرةِ؛
ومَعَهُ جماعةٌ من كبار علماء التابعين،
ولم يُعرف لهم مُخالفٌ فكان إجماعاً، ذكَرَ ذلك ابن قدامة في المغني) انتهى.


وقالت أيضاً برئاسته رحمه الله:
( الذين يُسارعون إلى الجمع لمجرَّدِ وُجود غيمٍ أو مطَرٍ خفيفٍ لا يحصل منه مشقة،

أو لحصول مطَرٍ سابق لم يَنتج عنه وَحَلٌ في الطُّرُق، فإنهم قد أخطؤوا خطأً كبيراً،
ولا تصحُّ منهم الصلاة التي جَمَعُوها إلى ما قبلها،

لأنهم جَمَعُوا من غيرِ عذرٍ، وصَلَّوا الصلاة قبل دخول وقتها) انتهى.





........................

هدي النبي صلى الله عليه وسلم عند نزول الأمطار


..........................................






المصدر/ شبكة الألوكة.

اللهمّ اسقِنا الغَيثَ؛ ولا تَجعلنا مِن القانِطينَ؛ آمينَ.
حفظكُم الله تعالى وثبّتكُم.

 

Ofuq

Beginner Developer
rankrank
إنضم
19 يناير 2016
المشاركات
413
الإعجابات
273
النقاط
63
اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ...
جزاك الله خيرًا على التذكير ...
 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل