[ هام ] صيغُ التكبيرات | العشر من ذي الحِجّة

تم تحميل الصفحة في 0,4781757 ثانية
صيغُ التكبيرات | العشر من ذي الحِجّة

Sanaa

إدارية شؤون الأعضاء
طاقم الإدارة
إنضم
8 فبراير 2015
المشاركات
17,097
الإعجابات
21,445
النقاط
113
الإقامة
الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
التكبيرات,العشر من ذي الحِجّة,
بسمِ الله الرّحمن الرحيم
السّلامُ عليكمُ ورحمة الله تعالى وبركاته


،'

اللهّمّ لك الحَمد حمدًا كثيرًا طيبًّا مُباركًا فيه؛
ملء السّماوات و ملء الأرض، و ملء ما بينهما،
و ملء ما شئت من شيء بعد.


/
\


ضِمن جديدِ النُّقطة العامّة؛ و القِسم العامّ؛

/
،’


مقالٌ قيّم، وتوجيهٌ مُهمّ؛

:
أرجو أن نفيد منهُ جميعًا.


/

فائدةٌ قيّمة؛
في رِحابِ الوعظ والإرشاد والرقائق؛
انتقاءٌ عسى أن نفيد منهُ جميعًا.


،’

حديثٌ مُنتقى؛ اخترناهُ لكُم؛
:
وفائدَةٌ قيّمة؛


،’

صيغُ التكبيرات | العشر من ذي الحِجّة

،’

/





صِيغ التكبير | العشر من ذي الحِجّة

جاء عن ابن عباس أنه كان يُكَبِّر مِن صلاة الفجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق : الله أكبر كبيرا ، الله أكبر كبيرا ، الله أكبر وأجل ، الله أكبر ولله الحمد.



وجاء عن عليّ وعن ابن مسعود أنهما كانا يُكَبِّرَان أيام التشريق : الله أكبر ، الله أكبر ، لا إله إلا الله والله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد .



قال ابن عبد البر : وأمَّا كَيفية التَّكْبير فالذي صَح عن عُمر وابن عمر وعَليّ وابن مسعود أنه ثلاث ثلاث : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر .



وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : وَصِفَةُ التَّكْبِيرِ الْمَنْقُولِ عِنْدَ أَكْثَرِ الصَّحَابَةِ : قَدْ رُوِيَ مَرْفُوعًا إلَى النَّبِيِّ ï·؛ : اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ لا إلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَاَللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ الْحَمْدُ .



وَإِنْ قَالَ اللَّهُ أَكْبَرُ ثَلاثًا جَازَ .
وَمِنْ الْفُقَهَاءِ مَنْ يُكَبِّرُ ثَلاثًا فَقَطْ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يُكَبِّرُ ثَلاثًا ، وَيَقُولُ : لا إلَهَ إلاّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير . اهـ .




وقال ابن حجر : وَأَمَّا صِيغَةُ التَّكْبِيرِ فَأَصَحُّ مَا وَرَدَ فِيهِ مَا أَخْرَجَهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ بِسَنَدٍ صَحِيحٍ عَنْ سَلْمَانَ قَالَ : " كَبِّرُوا اللَّهَ ، اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا " .



وَنُقِلَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ وَمُجَاهِدٍ وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى أَخْرَجَهُ جَعْفَرٌ الْفِرْيَابِيُّ فِي " كِتَابِ الْعِيدَيْنِ " مِنْ طَرِيقِ يَزِيدَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ عَنْهُمْ وَهُوَ قَوْلُ الشَّافِعِيِّ وَزَادَ " وَلِلَّهِ الْحَمْدُ " . وَقِيلَ : يُكَبِّرُ ثَلاثًا ، وَيَزِيدُ " لا إِلَهَ إِلاّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ .. إِلَخْ " ، وَقِيلَ : يُكَبِّرُ ثِنْتَيْنِ بَعْدَهُمَا " لا إِلَهَ إِلاّ اللَّهُ ، وَاَللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ " جَاءَ ذَلِكَ عَنْ عُمَرَ ، وَعَنْ اِبْنِ مَسْعُودٍ نَحْوُهُ وَبِهِ قَالَ أَحْمَدُ وَإِسْحَاقُ ، وَقَدْ أُحْدِثَ فِي هَذَا الزَّمَانِ زِيَادَةٌ فِي ذَلِكَ لا أَصْلَ لَهَا . اهـ .



.................



~ تمّ بحمدِ الله تعالى.

اللّهمّ نسألك رضاك والجنة.

حفظكُمُ اللهُ تعالى ورعاكمُ.




صيغ التكبيرات | عشر ذي الحجة

،’

♦ ♦ ♦



...................................

~ تمّ؛ بحمدِ اللهِ تعالى.

/

المَصدر/ منتديات مشكاة الإسلاميّة.

...................................




،’

♦ ♦ ♦



...................................




لُطفًا طالِع أيضًا:
::
[ هام ] - مِنْ آفاتِ النّفُوسِ : إخراجُ الغيبَةِ بِقَوالِبَ شَتّى وَتَحْسينُهَا وَتَزيينُهَا للنَّفْسِ
::
[ مقال ] - اختبارُ الإيمان
::
[ هام ] - والله أحقّ أن يُتجمّل لَهُ

::
[ مقال ] - من توكّل على الله كفاهُ l قرأتُ لكُم

::
[ مقال ] - ما قلّ ودلّ من كتاب " القناعة والتعفُّف " لابن أبي الدنيا l قرأتُ لكُم
::
[ هام ] - ما قلّ ودلّ من كتاب " العقل وفضله " لابن أبي الدنيا l قرأتُ لكُم
::
مُختارات من روضة ابن حبّان التميمي l قرأتُ لكُم
::
روائِع الطّنطاوي l روائع الأدب العربيّ
::
قطعةٌ من عقل الماوردي (مُختارات) l من عُيون الشّعر والحكمة
::
قمّة الجبل l عُلوّ في الحياة وفي الممات
::
نصائح لتشجيع الأطفال على القراءة l معلومة في صورة Infographic


:

اللّهمّ علّمنا ما يَنفعنا،
وانفَعنا بِما علّمتنا،
وزِدنا عِلمًا؛ آمينَ.




 

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع (1 عضو و 0 ضيف)

خيارات الاستايل

نوع الخط
مودك
اخفاء السايدر بار OFF
توسيط المنتدى OFF
فصل الأقسام OFF
الأقسام الفرعية OFF
عرض المشاركات
حجم الخط
معلومات العضو OFF
إخفاء التوقيع OFF

إرجاع خيارات الإستايل